طراف: قسد تواجه غضب المقاومة السورية في الشرق

تواجه قوات سوريا الديمقراطية – قسد المدعومة من القوات الأمريكية المحتلة لأراضٍ سوريّة في شرق الفرات، مقاومة شرسة بدأت تتوسع وتأخذ منحىً قوياً، لجهة العمل على الأهداف والإبتعاد عن الإستهدفات العشوائية كما في السابق.

وكالة عربي اليوم الإخبارية – سمر رضوان

حول آخر التطورات في الملف السوري وتحديداً الشرق السوري، في ظل مواجهة أهالي المنطقة لتنظيم قسد والاحتلالين الأمريكي والتركي، يقول الأستاذ زهير أحمد طراف، عضو مجلس الشعب السوري، لـ وكالة “عربي اليوم” الإخبارية:

إن هذه الهجمات المبهمة والمجهولة على الحلف المعادي للدولة السورية من قوات سوريا الديمقراطية – قسد إلى القوات الأمريكية والقوات التركية ووكلائهم من المجاميع الإرهابية المسلحة، هو عمل منظم تقوم به العشائر السورية، وعلى رأسها عشيرة العكيدات كقوات مقاومة شعبية سورية.

إقرأ أيضاً: هل يعود سعد الحريري لرئاسة الحكومة بعد إعتذار مصطفى أديب ؟

وتأتي هذه الهجمات في هذا التوقيت بالذات لأن اجتماع أنقرة الأخير بين المسؤولين العسكريين الروس ونظرائهم الأتراك قد فشل خاصة فيما يتعلق بمسألة موضوع الشمال السوري “ادلب”، وأن هناك خطة مشتركة سورية – روسية لسحق كل القوات الغازية وتنظيف الجغرافيا السورية منهم بما في ذلك تنظيم قسد والمحتل التركي.

لكن تجدر الإشارة هنا إلى أن هناك الآلاف من شباب العشائر السورية شرق منطقة الفرات الذين يعملون لدى تنظيم قسد سيعودون بأسلحتهم إلى قوات المقاومة السورية بعد أن تم التنسيق معهم وسيتركون الأكراد يلاقون مصيرهم الأسود. هذا الأمر تترجم بعد أن ترك قسم كبير من شبان مدينة دير الزور على خلفية مهاجمة التنظيم لقراهم وإعتقال العشرات من أهالي تلك القرى في وقتٍ سابق، لكن بعد بزوغ المقاومة، سينشقون بطريقة العودة السليمة للدفاع عن حقوقهم التي سلبتها قسد من خلال الدعم الأمريكي المقدم لها في تلك المنطقة.

إقرأ أيضاً: لبنان .. الأمن اللبناني يعلن تصفية مجموعة تابعة لداعش

والجدير بالذكر هنا، أن المعركة وشيكة وقريبة جداً وإن قوات الجيش السوري بدأوا التمهيد الناري سواء بإستهداف تنظيم قسد في الشرق السوري، أو بغارات جوية تستهدف أهداف استراتيجية هامة ومحددة لإضعاف المجاميع الإرهابية المسلحة في مدينة ادلب ومحيطها، حيث تم قتل قيادات منهم.

إقرأ أيضاً: إشتباكات عنيفة في الرقة تنتهي بطرد إرهابيي قسد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل