سفير سوريا في يريفان: ندين الإعتداء على أرمينيا

أكد سفير سوريا في أرمينيا محمد حاج إبراهيم، في تصريح اليوم الثلاثاء، إدانة الدولة السورية لأي اعتداء على الأراضي الأرمينية، مبيناً أنه بالنسبة لموضوع إقليم قره باغ.

وكالة عربي اليوم الإخبارية

وإن سوريا تدعو دائماً إلى الحل السلمي المنصوص عليه بقرارات الأمم المتحدة، وآلية مجموعة منسك للتفاوض وحل الموضوع بصورة سلمية.

وأشار حاج إبراهيم إلى أن القوات الأذربيجانية قامت اليوم، باعتداءات على منطقة خط التماس، حسب تصريحات الحكومة الأرمينية، حيث أكد وزير الخارجية الأرميني زوهراب مناتساكانيان، خلال اجتماعه اليوم مع سفراء الدول العاملين في يريفان، أن الجيش الأرميني في حالة دفاع عن النفس، والجديد بالأمر هو لحظ طائرات إف16 تركية تحوم بالأجواء، وتقوم بمساعد الجيش الأذري إضافة لوجود مدفعية تركية ودعم تركي لوجستي غير محدود.

إقرأ أيضاً: الجعفري .. سوريا أنهت ملف الكيماوي وآن أوان إغلاقه

ولفت حاج إبراهيم إلى أن وزير الخارجية الأرميني أكد صحة التقارير الإخبارية التي تحدثت عن نقل مرتزقة إرهابيين سوريين من المناطق التي يحتلها النظام التركي في شمال سوريا للقتال إلى جانب الجيش الأذربيجاني.

وتحدث عن سقوط 81 مرتزقاً إرهابياً سوريا خلال العمليات القتالية الدائرة حتى الآن، وذلك حسب بيانات الجيش الأرميني، التي حصل عليها بعد التواصل مع مجموعات حقوق الإنسان وبعض المعلومات الاستخبارية في المناطق التي انسحبوا منها، مبيناً أن المعلومات تشير إلى قيام النظام التركي بنقل نحو أربعة آلاف مرتزق إرهابي سوري إلى أذربيجان.

إقرأ أيضاً: الجعفري يكشف عن معلومات مهمة تخص الشعب السوري

وأشار سفير سوريا في العاصمة الأرمينية يريفان، إلى أن المعطيات قد تختلف بعد تعرض الأراضي الأرمينية للاعتداء، لأنه حسب اتفاقية التعاون بين دول مجلس التعاون المشترك التي تضم أرمينيا وبيلاروسيا وروسيا والدول المنبثقة عن الاتحاد السوفييتي، يحق للدول تقديم المساعدة في حالة الاعتداء على أي دولة منها، مبيناً أن الاعتداءات السابقة كانت تتم على إقليم قره باغ غير المعترف به، ولكن العنصر الجديد هو الاعتداء على أراض أرمينية، وبالتالي ستختلف بالضرورة طريقة التعاطي الإقليمي والروسي مع الملف.

وأكد حاج إبراهيم أن هناك حالة من التصعيد العسكري يدعمه النظام التركي الذي يسعى على الدوام لخلق حالة من عدم الاستقرار في المنطقة سواء في القوقاز أم سوريا أو العراق أو ليبيا أو شرق المتوسط.

ولفت حاج إبراهيم إلى أن الجالية السورية بخير، والسفارة اطمأنت على أفراد الجالية، وهي على تواصل معهم، ولا يوجد سوريون مقيمون في قره باغ، وقال: بالنسبة للسوريين الأرمن أمورهم سليمة، حيث يجري متابعة أوضاعهم حسب توجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم.

المصدر: الوطن السورية.

إقرأ أيضاً: إيران تنفي إستخدام أراضيها لنقل أسلحة عسكرية إلى أرمينيا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل