رئيس المخابرات السعودية السابق يتحدث عن التطبيع مع العدو

رئيس المخابرات السعودية السابق يتحدث عن التطبيع مع العدو – قال الرئيس الأسبق للاستخبارات السعودية ، الأمير تركي الفيصل، اليوم الأحد، إن قرار الإمارات و البحرين بتوقيع معاهدة سلام مع العدو الإسرائيلي ينبع من حق سيادي.

وأضاف الفيصل، في مقابلة مع “سكاي نيوز عربية”: “السلام مع إسرائيل حق سيادي للإمارات والبحرين، ولا أحد يستطيع أن يعارضهما، كما أنهما لم يتخليا عن إرساء السلام الدائم والعام في المنطقة، بل أكدا ضرورة أن يكون هناك حل يأخذ بالاعتبار إقامة دولة فلسطينية، عاصمتها القدس ، على أساس مبدأ حل الدولتين”.

وتابع: “السؤال المطروح الآن هو، كيف سيؤثر ذلك على موقف إسرائيل، لأنها هي الجهة المطلوب منها أن تستجيب لما قدمه العرب من مبادرات للسلام منذ عام 2002. إسرائيل حتى اليوم لم تقبل المبادرة العربية وتواصل استعمار فلسطين”.

وأشار الفيصل، إلى أن دولة الإمارات طلبت وحصلت على وعد بإيقاف الاستيطان في الضفة الغربية، وأن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، رأى فيما قدمته الإمارات من تجاوب مع مسعاه لعقد سلام بين إسرائيل والإمارات مكسبا له شخصيا، وللإمارات والبحرين أيضا.

وأعلن العدو الإسرائيلي عن التوصل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات الدبلوماسية مع الإمارات في 13 أغسطس/آب الماضي، قبل أن تعود وتعلن عن التوصل لاتفاق مماثل مع البحرين، في 11 سبتمبر/أيلول الجاري.

ووقّع العدو الإسرائيلي رسميا، الثلاثاء الماضي، على اتفاقيتي سلام مع الدولتين، وذلك في البيت الأبيض في العاصمة الأمريكية واشنطن، وبحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب .

اقرأ أيضاً : أمريكا تحاول دفع لبنان للإعتراف بالعدو الصهيوني فهل تنجح ؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل