تدريبات جديدة لقوات الشرطة العسكرية الروسية من أجل مكافحة الإرهاب

أفاد مراسل “سبوتنيك” أن عناصر الشرطة العسكرية الروسية الذين يساهمون في جهود تأمين المناطق السورية المحررة من الإرهاب تدربوا قبل أيام على مواجهة العمليات التفجيرية.

التلغيم والتفجير

ولم يأت هذا التدريب هكذا بالصدفة. فقد بدأ الإرهابيون الذين فقدوا السيطرة على المناطق السورية حرب الألغام، ويقومون بتلغيم المدن والبلدات قبل أن يغادروها.

وبالإضافة إلى سلاح الألغام يلجأ الإرهابيون إلى استخدام السيارات المفخخة والملغومة لتنفيذ العمليات التفجيرية الانتحارية ضد القوات الحكومية.

كما أنهم يلجأون إلى استخدام السيارات المدججة بالأسلحة لمهاجمة القوات الحكومية.

ويستخدم الإرهابيون أيضا مدافع هاون من صنع يدوي.

الطائرات المسيرة

ويشار إلى أن الإرهابيين حققوا نجاحا في صنع الطائرات المسيرة . ويتم تجهيز غالبية طائراتهم بالمحركات التي تعمل بالبنزين. وتحمل الواحدة منها 8 إلى 10 قنابل صغيرة. ولأن طائرات الإرهابيين المسيرة شبه خالية من المعدن فإن اكتشافها أمر صعب جدا.

المساعدات الغربية

ويعتمد الإرهابيون الآن على الأسلحة التي يصنعونها بأنفسهم في الغالب. وعندما بدأوا الحرب حازوا على أسلحة عشرات الدول.

وبحسب منظمة “كونفليكت ارمامينت ريسوتش” فإن نحو خمس الخراطيش التي يستخدمها الإرهابيون في سوريا من صنع أمريكي. وتوجد في حوزتهم بنادق “إم16” الأمريكية. واستخدموا في وقت سابق صواريخ “تاو” الأمريكية ضد مدرعات الجيش السوري .

وظهرت بعض هذه الأسلحة في المعرض الذي أقيم في ريف موسكو في عام 2018. ويحتوي هذا المعرض أيضا على مدرعات صنعت في فرنسا وكندا.

اقرأ أيضاً : الشرطة العسكرية الروسية تساعد في إصلاح البنى التحتية في سوريا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل