بعد جدل كبير .. ليونيل ميسي سيستمر مع برشلونة

أعلن النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي ، قائد فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، مساء اليوم الجمعة، استمراره ضمن صفوف “البلوغرانا” في الموسم المقبل.

وأنهى ميسي بهذا الإعلان الرسمي خلال حوار مع موقع “غول” العالمي، كل التكهنات حول مستقبله، والتي أثارت شكوك الكثير من عشاقه وجماهيره من جميع أنحاء العالم.

وقال الأرجنتيني في تصريحاته لموقع “غول” في نسخته الإسبانية، إنه ناقش أمر الرحيل مع إدارة برشلونة منذ وقت طويل، وليس في أعقاب الهزيمة التاريخية أمام بايرن ميونخ (2-8)، التي يصفها بأنها كانت صادمة للغاية.

وأشار النجم ميسي إلى أن عائلته رفضت مغادرة مدينة برشلونة، مؤكدا أنه لطالما أراد الاعتزال في النادي الكتالوني، الذي رفض أن يتجه معه إلى المحاكم وقد كان هذا الخيار الأكثر ورودا والذي طرحته إدارة برشلونة في اجتماعها مع البرغوث الأرجنتيني.

وشهدت الفترة الأخيرة لقاءات مختلفة منها، اجتماع خورخي ميسي، والد ووكيل أعمال ليونيل، مع رئيس برشلونة لحسم مستقبل اللاعب.

وكانت المشكلة تكمن في رغبة ميسي الرحيل مجانا، من خلال تفعيل بند في عقده يسمح له بذلك، لكن موعده انتهى في 10 يوليو الماضي، وذلك وفقا لرواية والده وفريقه القانوني، بينما أصرت إدارة برشلونة على دفع قيمة الشرط الجزائي للاعب البالغة 700 مليون يورو، للموافقة على رحيله هذا الصيف.

كما كشف الأرجنتيني عن السبب وراء إرسال طلب الرحيل عن “الكامب نو” عبر الفاكس وليس بشكل مباشر أو أي طريقة أخرى.

وقال ميسي : “الفاكس كان لجعل الأمر بطريقة رسمية، طوال العام كنت أخبر رئيس النادي أنني أريد الرحيل، وأن الوقت قد حان للبحث عن اتجاهات جديدة في مسيرتي المهنية”.

وأبلغ ميسي إدارة برشلونة عن طريق الفاكس، أنه يريد المغادرة عن النادي الكتالوني في موسم الانتقالات الصيفية الجاري، بشكل مجاني، وذلك عقب الهزيمة من بايرن ميونيخ بنتيجة 8-2 في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتابع ميسي حديثه عن طلب الرحيل: “كان يقول لي طوال الوقت (لا، سنتحدث لاحقا) ولكن الأمر لم يحدث، لتوضيح الأمر بطريقة ما، لم يمنحني الرئيس فكرة عما كان يتحدث، كان إرسال الفاكس يجعلني أرغب في الذهاب رسميا وأنني كنت حرا وأنني لن أستخدمه في السنة الاختيارية”.

وأكمل: “لم أكن أقصد إثارة الفوضى ضد النادي، ولكن لجعل الأمر رسميا، لأن قراري كان قد تم اتخاذه”.

وواصل: “إذا لم أرسل الفاكس، فلن يحدث أي شيء، فلدي السنة الاختيارية التي أمضيها والسنة مستمرة، ما يقولونه هو أنني لم أتحدث عن الرحيل قبل 10 يونيو، لكني أكرر، كنا في منتصف كل المسابقات، ولم يكن هذا هو الوقت المناسب”.

وختم ميسي حديثه: “قال لي الرئيس دائما (عندما ينتهي الموسم، عليك أن تقرر ما إذا كنت ستبقى أم ستغادر)، لم يحدد موعدا أبدا، كان الأمر ببساطة هو عدم الدخول في خصومة لأنني لم أرغب في مواجهة مع النادي”.

اقرأ أيضاً : ما هو مصير ميسي بعد اجتماع والده مع رئيس نادي برشلونة؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل