الشهابي ينعي رئيس المجلس الأعلى لقبائل برقة الليبية

نعى رئيس حزب الجيل الديمقراطي المصري، الأستاذ ناجي الشهابي رئيس المجلس الأعلى لقبائل برقة الليبية، مؤكداً أن وفاتح خسارة فادحة للجماهيرية الليبية.

وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي بيان صحفي لرئيس حزب الجيل الديمقراطي، الأستاذ ناجي الشهابي تلقفت وكالة “عربي اليوم” نسخةً منه، جاء فيه: ” نعى ناجي الشهابي رئيس حزب الجيل الديمقراطي في بيان صحفي مساء اليوم (الأمس) الشيخ الطيب الشريف خير الله العبيدي، رئيس المجلس الأعلى لقبائل برقة بالجمهورية العربية الليبية الشقيقة الذى توفى بعد حياة حافلة وعمر طويل ناهز 84 عام قضاهم دفاعا عن ليبيا والشعب الليبي وقضايا الأمة العربية وشغل فيها عدة مناصب محافظ لبلدية درنة في عهد الملك إدريس السنوسي ورئيس مؤتمر طبرق في عهد العقيد الراحل معمر القذافي.

إقرأ أيضاً: ليبيا في أسبوع.. وبدء إنهيار في حكومة الوفاق

وأشار رئيس حزب الجيل الديمقراطي، ناجي الشهابي إلى أن خسارة ليبيا والأمة العربية بوفاة الشيخ الطيب الشريف خير الله العبيدى كبيرة جدا وجاءت في وقت كان الشعب الليبي الشقيق يحتاج إلى حكمته وخبرته وإخلاصه، وبلاده تواجه تحديات كبيرة تهدد الدولة ذاتها ومؤسساتها الوطنية، وكان آخر عمل للفقيد الكبير هو مشاركته ضمن وفد شيوخ القبائل ووجهاء ليبيا الذين التقوا بالرئيس عبد الفتاح السيسي وطالبوه بإنقاذ ليبيا من الغزو التركي.

إقرأ أيضاً: حزب الجيل مع قرار مجلس النواب إرسال الجيش بمهام خارجية

وقدم ناجي الشهابي باسمه وباسم حزب الجيل الديمقراطي خالص التعازي الى كل رجال قبائل برقة وإلى قبيلة العبيدات وإلى عائلة فقيد العروبة الكبير، ودعا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته “وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

وتجدر الإشارة إلى أن الفقيد الشيخ الطيب الشريف خير الله العبيدي، رئيس المجلس الأعلى لقبائل برقة، عرف تميزه الحكمة السديدة التي ميزته عن غيره، في حل كثير من القضايا الاجتماعية الصعبة في طبرق وبرقة عامة في ليبيا، كما والجدير بذكره أيضاً، عن الفقيد، أنه شارك قبيل وفاته في لقاء عدد من شيوخ القبائل والحكماء مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في العاصمة المصرية – القاهرة.

وبدورها وكالة عربي اليوم الإخبارية، تقدم خالص العزاء لأسرة الفقيد ومحبيه، وتسأل الله عز وجل أن يتغمد الفقيد برحمته، ويسكنه فسيح جنانه، “البقاء لله”.

إقرأ أيضاً: ليبيا ورقة أردوغان لإبتزاز دول الإتحاد الأوروبي

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل