الشرطة العسكرية الروسية تساعد في إصلاح البنى التحتية في سوريا

تعمل الشرطة العسكرية الروسية على مرافقة الورش الفنية التابعة لشركة الكهرباء ومؤسسة المياه الحكوميتين بمحافظة الحسكة السورية، لإصلاح الأعطال وإجراء الصيانات الدورية في مناطق سيطرة مسلحي الميليشيات “التركمانية” الموالية للجيش التركي شمالي المحافظة بشكل شبه يومي.

تمكنت الورش الفنية التابعة لـ”الشركة العامة لكهرباء محافظة الحسكة” اليوم، ترافقها دوريات الشرطة العسكرية الروسية ووحدات الهندسة في الجيش العربي السوري، من الانتهاء من إصلاح الأضرار التي لحقت بالشبكة الكهربائية في ريف ناحية تل تمر الشمالي، التي تعرضت لاعتداءات بالقذائف واشتباكات بين قوات تنظيم “قسد” التابعة للجيش الأمريكي وفصائل المعارضة السورية المسلحة “التركمانية” الخاضعة للجيش التركي قبل 10 أيام، حسب مراسل “سبوتنيك”.

وبيّن مدير عام شركة الكهرباء في محافظة الحسكة، المهندس أنور عكلة، في تصريح لمراسل “سبوتنيك” في الحسكة: بأن الورشات الفنية برفقة مدرعات الشرطة العسكرية الروسية، وبعد تأمين المنطقة من قبل وحدات الهندسة العسكرية في الجيش العربي السوري وتنظيفها من الألغام، قامت بإصلاح الأضرار التي لحقت بخط توتر عالي (20 ك.ف) على محور “المتسلطة” و”الشيخ علي” بريف مدينة تل تمر الشمالي، وتمت إعادة التغذية الكهربائية للأهالي في القرى والتجمعات السكانية المنتشرة في المنطقة.

الشرطة العسكرية الروسية تعمل على مرافقة الورش الفنية التابعة لشركة الكهرباء ومؤسسة المياه الحكوميتين بمحافظة الحسكة السورية
يشار أن خطوط التماس بين مناطق سيطرة الجيش العربي السوري وقوات الجيش التركي في شمالي محافظة الحسكة وتحديداً بمنطقة رأس العين، تشهد اشتباكات متقطعة واعتداءات متبادلة بين مسلحي (المعارضة الكردية) الخاضعة للجيش الأمريكي، وبين مسلحي (المعارضة التركمانية) الخاضعة للجيش التركي بشكل شبه يومي ما يؤدي لتضرر القطاعات الخدمية ومنازل وممتلكات المدنيين، حيث تسعى الشرطة العسكرية الروسية المتواجدة في قاعدة القامشلي على تهدئة الأوضاع الميدانية، ومن ثم إيجاد الحلول السريعة لما ينجم عن ذلك من مشاكل في البنى التحتية.

اقرأ أيضاً : تركيا تقترح على روسيا إقتراحاً حول إدلب و الوفد الروسي يرفض

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل