الرقة .. العثور على رفاة 43 جندياً سورياً في مقبرتين جماعيتين

تسلمت الحكومة السورية جثامين 14 جنديا من الجيش السوري رفعت من مقبرتين جماعيتين عثر عليهما في ريف محافظة الرقة الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية – قسد.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وأفادت وكالة محلية بأن “قوى الأمن الداخلي في الرقة عثرت على مقبرتين جماعيتين، تم العثور في الأولى على 14 رفاتا تعود لعناصر اللواء 93 التابع لقوات الحكومة السورية”، فيما أجلت عملية استخراج الرفات من المقبرة الثانية إلى يوم غد الخميس، مقدرة “عدد الرفات في المقبرة الثانية بنحو 40، وأن “مكتب العلاقات في “قسد” سلم الجثث كافة لقوات الحكومة السورية التي انتشرت في مناطق عين عيسى وخطوط التماس مع القوات التركية.

إقرأ أيضاً: القوات الأمريكية تزج بعتاد ضخم في سوريا.. والأهداف؟!

ورفعت الجهات المختصة رفاة 42 شهيداً من مقبرة جماعية تعود لشهداء الفرقة 17 واللواء 93 في قرية خربة الوهب بريف الرقة الشمالي، وسيتم تسليم جثامين الشهداء لمشفى حلب العسكري لإجراء فحص “الدي إن آي”، أحد الشهداء وجدت معه بطاقة عسكرية باسم محمد عمار هيثم التركماني من خان أرنبة.

وفي العام الماضي، عثر على مئتي جثة على الأقل في مقبرة جماعية في مدينة الرقة بشمال سوريا. ويعتقد أن بينها ضحايا أعدمهم تنظيم “داعش”. وكان عثر في وقت سابق خلال العام الماضي على مقبرة تضم 3500 جثة على مشارف المدينة، وتعد الأكبر في المحافظة.

إقرأ أيضاً: إقليم شرقي الفرات .. ترويج إستعماري إعلامي لن يتحقق

تضم المقبرة عشرات الحفر وفي كل منها خمس جثث”، لافتا إلى عثورهم على جثث خمسة أشخاص بزي برتقالي، وهو ما كان التنظيم يجبر رهائنه على ارتدائه، وسبب الوفاة الرمي بالرصاص في الرأس، حيث ووجدوا مكبلي الأيدي. ويرجح أن يكونوا قد قتلوا قبل أكثر من عامين، أي في العام 2017. وعثر الفريق في المقبرة ذاتها على جثث نساء، يُرجح أن ثلاثا منها تعود لنساء “قتلن رجما بالحجارة نتيجة كسور في الجمجمة.

وتضاف هذه المقبرة إلى سلسلة مقابر جماعية عثرت عليها قوات سوريا الديمقراطية – قسد تباعا بعد طردها التنظيم في العامين الأخيرين من مناطق واسعة في شمال وشرق سوريا، أبرزها مدينة الرقة التي خسرها التنظيم في تشرين الأول/ أكتوبر العام 2017.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: تركيا ترسل وفداً إلى موسكو.. التوقيت والأهداف!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل