الجعفري .. جائحة “كورونا” ستؤثر على دورة الجمعية العامة

لا شك أن جائحة “كورونا” أثرت على الواقع الاقتصادي والإجتماعي في مختلف دول العالم، وسيكون لذلك تأثيرات على واقع الحياة من تلك النواحي، بما فيها الناحية السياسية، وهذا ما توقعه مندوب سوريا الدائم بشار الجعفري لدى الأمم المتحدة.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

توقع مندوب سوريا الدائم لدى الامم المتحدة بشار الجعفري يوم أمس الثلاثاء، أن تسيطر التحديات الاقتصادية والاجتماعية والصحية التي تواجهها دول العالم بسبب جائحة “كوفيد 19” على وقائع الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وافتتحت صباح الأمس الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك بحضور الجعفري أعمال الأسبوع رفيع المستوى تحت عنوان “المستقبل الذي نصبو إليه والأمم المتحدة التي نحتاجها.. إعادة تأكيد التزامنا الجماعي بالتعددية ومواجهة “كوفيد 19″ من خلال عمل فعال متعدد الأطراف”.

إقرأ أيضاً: تركيا بين خيارَين.. إما القبول أو الوقوع في الفخ!

وأوضح الجعفري في تصريح على هامش الافتتاح نقلته وكالة “سانا”، أن “أعمال الدورة الحالية تتزامن مع الاحتفال بالذكرى الخامسة والسبعين لإنشاء الأمم المتحدة وتتيح المناقشة العامة التي تعقد في بداية كل دورة من دورات الجمعية العامة فرصة لقادة العالم للإدلاء ببيانات بشأن مختلف القضايا العالمية وعرض مواقف بلادهم منها، حيث من المتوقع أن تسيطر التحديات الاقتصادية والاجتماعية والصحية التي تواجهها دول العالم بسبب جائحة كوفيد 19 على وقائع الدورة الحالية”.

وأشار الجعفري إلى أنه خلال هذا الأسبوع رفيع المستوى ستعرض الجمعية العامة للأمم المتحدة كلمات مسجلة مسبقاً لقادة الدول وكبار المسؤولين فيها، وذلك بعد تقديمها من المندوبين الدائمين للدول الأعضاء.

إقرأ أيضاً: تركيا تغازل الأعداء والشركاء فهل تعود الثقة؟!

وفي وقت سابق اليوم عرض الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تقريره السنوي عن أعمال الجمعية العامة خلال الدورة السابقة، وتحدث في بيانه الافتتاحي عن التحديات التي تواجه البشرية في ظل وباء “كورونا”، وكذلك التحديات الأمنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية التي تواجه الأمم المتحدة بعد 75 سنة من تأسيسها.

ولأول مرة في تاريخ الأمم المتحدة تنعقد أعمال الأسبوع رفيع المستوى من دون مشاركة فعلية لزعماء دول العالم وكبار المسؤولين فيها، وذلك بسبب القيود التي فرضت على مقر الأمم المتحدة والتي لاتزال تحدُّ من القدرة على عقد الاجتماعات الشخصية نتيجة الظروف الحالية المرتبطة بانتشار فيروس “كورونا“.

المصدر: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: الجعفري يطالب المجتمع الدولي إغلاق الملف الكيميائي في سوريا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل