إيران تعزز قدرة المضادات الدفاعية على الأراضي السورية

إن التنسيق بين إيران وسوريا يتطور يوماً بعد يوم، خاصة من الناحية العسكرية، فلقد ساهمت القوات الإيرانية بمساعدة سوريا في حربها على الإرهاب.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

أكد المتحدث باسم الجيش الإيراني، أبو الفضل شكارجي، ايوم أمس الثلاثاء، أن إيران تعمل على تعزيز قدرة المضادات الدفاعية في سوريا.

ونقل موقع قناة روسيا اليوم الإلكتروني عن شكارجي قوله: إن سوريا طلبت منا تعزيز قدرة مضاداتها الدفاعية ونحن نعمل على ذلك.

إقرأ أيضاً: “درع الشمال” ..خطة إسرائيلية لمواجهة حزب الله و سوريا

ووقّعت سوريا وجمهورية إيران الإسلامية في الثامن من يونيو/ تموز الماضي في دمشق اتفاقية عسكرية شاملة لتعزيز التعاون العسكري والأمني في شتى مجالات عمل القوات المسلحة في البلدين الصديقين، وذلك بعد عدة اجتماعات وجلسات عمل عقدها الجانبان برئاسة نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع العماد علي عبد اللـه أيوب ورئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري.

وقال حينها باقري: إن إيران ستقوم بتقوية أنظمة الدفاع الجوية السورية في إطار توطيد العلاقات العسكرية بين البلدين.

إقرأ أيضاً: شرق المتوسط أزمة تضع أنقرة في عزلة دولية

وأوضح شكارجي في تصريحه، أن دول محور المقاومة تمتلك جيوشاً وقوات مسلحة ونحن فقط نقدم لها الاستشارات العسكرية، لذا نقلنا خبراتنا إلى دول كاليمن وسوريا والعراق ولبنان، حيث أرسلنا خبراءنا إلى تلك الدول لتقديم المساعدات الاستشارية، لأن جيوش تلك الدول وشعوبها هي من تقف في مواجهة العدو.

ولفت شكارجي إلى أن إيران ليس لديها قوات عسكرية نظامية في سوريا والعراق واليمن ولبنان، موضحاً أن الأوضاع الاقتصادية لا تسمح لنا بمنح كل شيء لحلفائنا مجاناً وهم يشترون منا بعض الأشياء أحياناً، وأشار إلى أن دور إيران في دول المنطقة استشاري ومعنوي، مضيفاً: نحن لا نخطط لأن يكون لنا وجود عسكري دائم في أي من دول المنطقة.

وفي سياق متصل، أكد مساعد القائد العام للجيش الإيراني للشؤون التنسيقية الأدميرال حبيب اللـه سياري، حسب وكالة فارس، أن إيران تقوم برصد وتقييم جميع تحركات وقدرات العدو القتالية في المنطقة وخارجها، لافتاً إلى أن إيران تصنع جميع المعدات العسكرية ومنها الطائرات والمدمرات والسفن الحربية.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: القوات التركية تستقدم سلاحاً نوعياً إلى ادلب.. والتفاصيل!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل