ماذا يعني دخول قوات سعودية إلى سوريا ؟!

ضجت وسائل الإعلام المحلية والعربية في اليومين الماضيين بدخول قوات سعودية مع قوات التحالف الدولي، من العراق إلى سوريا دون توضيحات سبب هذا الدخول الذي يعيد بذاكرتنا مسألة تشكيل ناتو عربي وزرعه في الشرق السوري لأهداف كثيرة.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وأفادت مصادر خاصة لقناة العالم بوصول جنود سعوديين يرافقهم ضابط يدعى سعود الجعيفي الأربعاء الماضي، إلى القاعدة الأمريكية في الشدادي بريف الحسكة الجنوبي في سوريا قادمين من العراق، وبحسب مراسل القناة، أن مصادر خاصة تحدثت عن دخول قوات سعودية عبر العراق وبالتحديد عبر معبر الوليد برفقة رتل من القوات الاميركية وتوجهت الى قاعدة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي.

عدد الجنود السعوديين الذين دخلوا سوريا لا يتجاوز الـ 20 جندياً، قيادة ضابط سعودي يدعى سعيد الجعيفي، ووصلوا عبر رتل امريكي قادم من قاعدة بيجي التي انسحبت منها القوات الاميركية الى قاعدة الشدادي الكبرى في ريف الحسكة الجنوبي.

إقرأ أيضاً: الجولان السوري بين مطرقة الصهاينة وسندان مخططاتهم

المصادر المحلية في سوريا ربطت بين دخول الجنود السعوديين وبين التوتر غير المسبوق الذي تشهده منطقة شرق الفرات والجزيرة السورية بين العشائر العربية من جهة وقوات سوريا الديمقراطية قسد من جهة ثانية، حيث دارت خلال الشهر الحالي مواجهات مسلحة بين قسد والعشائر.

كما رجحت المصادر أن وصول الجنود السعوديين يهدف الى التوسط لدى العشائر العربية ومحاولة ترتيب اتفاق معها ووقف مسار التحشيد العشائري لمواجهة القوات الأميركية خاصة وأن المنطقة شهدت أول استهداف للقاعدة الاميركية في حقل كونيكو للغاز بثلاث صواريخ محلية قبل أيام وهو ما يعتبر إنذارا لتطور هذا المسار التصعيدي وصولا لعمليات عسكرية كما قالت العشائر في بياناتها مقاومة ضد الوجود الأميركي.

إقرأ أيضاً: العدوان الإسرائيلي على جنوب لبنان .. الرسائل والأهداف!

وحتى هذه اللحظة لا يوجد أي موقف رسمي من دمشق حول هذا الأمر، ولكن جميع المصادر في دمشق والمهتمين في شأن الجزيرة السورية يقولون إن القوات السعودية تتواجد منذ فترة في الشمال السوري وهو جزء من الخطة الأميركية لإدخال هذه القوات إلى داخل سوريا لتكون جزءا من ترتيب المنطقة في الشمال السوري حيث كانت القوات السعودية في وقت سابق، كما تحدثت مصادر في دمشق، كانت قد دخلت مع القوات الأميركية وقامت بمهام تدريبية لقوات قسد ضمن فكرة إنشاء ما يسمى بحرس حدود تقوم قسد بنشرها على الحدود السورية التركية والسورية العراقية وكان ذلك بتمويل سعودي بالإضافة الى وجود ضباط سعوديين كانوا يقومون بتدريب تلك القوات.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + قناة العالم.

إقرأ أيضاً: تفاصيل زيارة الكاظمي إلى الولايات المتحدة الأمريكية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل