ريف ادلب .. 58 إصابة بـ”كورونا” بعد هروب مصابين من مشفى حدودي

تمكن فيروس كورونا المستجد من التسلل إلى داخل سيطرة هيئة تحرير الشام الواجهة الإرهابية لجبهة النصرة في ريف ادلب بعد أن تسلل مصاب من مشفى حدودي عند معبر باب الهوى وخالط الكثير من الناس في منطقة سرمين بريف المحافظة.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

تسجل عدد الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد ارتفاعا متسارعا في المناطق الخاضعة لسيطرة “هيئة تحرير الشام”، الواجهة الحالية لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي في ريفي ادلب الشمالي والغربي، حيث بلغ عدد الإصابات المؤكدة 58 إصابة حتى اللحظة.

وأكد مصدر طبي محلي في ريف إدلب أن ارتفاع وتيرة الإصابات جاء بعد هروب عدد من المصابين من مشفى باب الهوى بريف إدلب، ومخالطتهم عدداً كبيراً لا يعرف حجمه من المدنيين بمختلف مناطق المحافظة.

إقرأ أيضاً: المجموعات المسلحة تهاجم الجيش السوري في ريف اللاذقية

وأضاف المصدر: من المؤكد أن عدد الاصابات الحقيقي يزيد بكثير عمن تم ضبط حالاتهم بعد مراجعتهم المراكز الصحية للتأكد من إصابتهم، مشيرا إلى أن معظم الإصابات تم تسجيلها في مدينة (سرمين) بريف ادلب الشرقي.

وقال المصدر إن الجهاز الأمني التابع لـ “هيئة تحرير الشام” منع أذرعه الطبيّة من إعلان الأرقام الحقيقية خوفاً من احتجاجات الأهالي في ريف ادلب ضد الأعمال التي تقوم بها “الهيئة”، بما في ذلك مصادرة الأدوية المقدمة من قبل المنظمات الدولية والتي تدخل عن طريق معبر (باب الهوى) على الحدود السورية التركية، والذي يتولى مسلحو “تحرير الشام” إدارته.

إقرأ أيضاً: شيخ عشائر طي: شرارة الإنتفاضة ضد قسد تشتعل!

وكشف المصدر أن هيئة تحرير الشام الإرهابية أقدمت على سرقة معظم شاحنات الأدوية والمعدات الطبية التي ترسلها المنظمات الدولية عبر معبر باب الهوى الحدودي بعد تقديم بيانات وهمية تفيد بتوزيع هذه الكميات على مراكز طبية ومشافي في المناطق التي تسيطر عليها التنظيم، حيث يعمل مسلحو هيئة التحرير على الإتجار بهذه الأدوية في السوق السوداء، بما في ذلك الأدوية الخاصة بمرضى السكري والأورام وبعض الأدوية الخاصة بمرضى فيروس “كورونا” المستجد، ما يؤمن لمسلحي التنظيم وقادتهم في المناطق التي يسيطرون عليها، مصدر رزق يعوض تراجع تمويل ” هيئة تحرير الشام”، وقيامها بتخفيض رواتب مسلحيها.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + مواقع إخبارية.

إقرأ أيضاً: قسد وإتباع سياسة إغتيال شيوخ العشائر ستنهي وجودها!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل