تركيا تعدل عن منح جنسيتها للسوريين.. والتفاصيل!

على الرغم من محاولة تركيا الإستثمار في ملف اللاجئين والنازحين السوريين الموجودين على أراضيها، ووعودها بتجنيس الكثير منهم، عبر خطة التتريك الممنهجة التي تعتمدها، إلا أن لأنقرة فيما يبدو حساباتها الخاصة، فلقد قامت بإلغاء عشرات الآلاف من الملفات، ما يعني أن هذا المشروع الإستثماري أصبح عبئاً على الدولة التركية، بعد أن كان مفيداً في مراحل سابقة.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

ولعل تركيا بهذا الأمر تريد الضغط على النازحين في وقت لم تستطع أن تقبض ثمن بقائهم رغم أنهم موجودين على أراضيها منذ ما يقارب العشر سنوات، وحدثت خلافات مراراً وتكراراً بين أنقرة وبروكسل فيما يتعلق بالإستحقاقات الأوروبية المتعلقة بملف المهجرين، وعند فشلها، الجميع يتذكر كيف فتحت حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الحدود على مصراعيها مع اليونان لدخول مئات الآلاف من اللاجئين إلى الداخل الأوروبي.

إقرأ أيضاً: جرائم الغرب المنظمة على سوريا والعراق ولبنان

فلقد كشفت صحيفة “زمان” التركية المعارضة عن قيام السلطات التركية مؤخرا بإلغاء آلاف ملفات التجنيس الخاصة بالسوريين المقيمين على أراضي البلاد، ونقلت الصحيفة عن مهدي داوود، رئيس منبر الجمعيات السورية في تركيا قوله إن عدد الملفات الملغاة تجاوز 15 ألفا، منذ أن أعلنت السلطات التركية عن قرار فتح باب التجنيس للسوريين قبل نحو 4 أعوام.

وأوضح داوود أن هذه هي المرة الثالثة التي يتم فيها حذف أو إلغاء ملفات تجنيس للسوريين، إذ بلغت خلال هذه الوجبة لوحدها ما بين 4 آلاف إلى 5 آلاف ملف، وتابع داوود أن “مديرية الهجرة التركية تحدثت عن عدة أسباب دعتها لإلغاء ملف التجنيس، ومنها تجاوز معظم الملفات فترة 24 شهرا، ما يعني إسقاطها بالتقادم”.

إقرأ أيضاً: الجيش السوري يواصل مهمة القضاء على داعش في البادية

يذكر أن إجراءات الحصول على الجنسية التركية تتضمن عدة مراحل، ويَعلق آلاف السوريين في المرحلة الرابعة بالتحديد، وهي المرحلة الأصعب والأطول وتتعلق بتدقيق الملف الأمني من قبل السلطات في تركيا ويمكن خلالها أن يتم الرفض أو إلغاء الملف من دون توضيح الأسباب.

وحسب الصحيفة، فإن كثيرا من السوريين عرفوا بأمر إلغاء الملفات عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن ضجت صفحات ومواقع سورية بأخبار الملفات الملغاة.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: ماذا يعني دخول قوات سعودية إلى سوريا ؟!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل