تركيا تتهرب من مسؤوليتها وتتهم الأكراد بقطع المياه عن الحسكة

قال مندوب تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة فريدون سينيرلي أوغلو، إن “مليشيات حزب العمال الكردستاني” قطعت المياه عن السكان شمال شرقي سوريا، بهدف تشويه سمعة تركيا.

وخلال جلسة لمجلس الأمن الدولي لبحث الأوضاع الإنسانية في سوريا الخميس، أفاد نائب منسق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية في سوريا راميش راجا سينغهام، بأن هناك انقطاعا متكررا للمياه في مدينة الحسكة ومخيم الهول.

وأشار إلى أن محطة “مياه علوك” شهدت انقطاعا للمياه 13 مرة على الأقل خلال العام الجاري، إذ أثر ذلك على 46ش0 ألف مدني في المنطقة.

وحمل مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري تركيا المسؤولية عن انقطاع المياه من المحطة، وردا على هذا الاتهام، أوضح سينيرلي أوغلو أن محطة “مياه علوك” تعمل بالطاقة الكهربائية القادمة من سد تشرين الواقع تحت سيطرة حزب العمال الكردستاني.

ولفت المندوب التركي إلى أن حزب العمال الكردستاني يقوم بقطع التيار الكهربائي عن المحطة بشكل متكرر ومتعمد منذ نوفمبر 2019.

وأكد أنه بجهود تركيا تم البدء بتزويد المحطة بالطاقة الكهربائية التي قامت مجددا بتوزيع المياه.

اقرأ أيضاً : أزمة الحسكة إلى إنفراج .. المياه تصل إلى أحياء المدينة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل