بيدرسون يستأنف مفاوضات مناقشة الدستور السوري في جنيف

على خلفية إصابة أربعة أشخاص بفيروس كورونا المستجد من ضمن الوفد اللجنة الدستورية المصغرة في جنيف لمناقشة الدستور السوري، تم تأجيل الإجتماعات ريثما يتم التأكد من عدم وجود إصابات جديدة، وبعد أن أكد ت السلطات الصحية السورية إمكانية إستئناف المفاوضات تم تحديد الجلسة بعد ظهر اليوم وفق ما صرح به المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون حول إستئناف الإجتماعات.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون استئناف اجتماعات لجنة مناقشة الدستور السوري بعد ظهر اليوم وذلك بعد تأكيد السلطات الصحية المختصة إمكانية استئناف إجتماعات اللجنة الدستورية.

ولفت بيدرسون إلى أنه بعد الاختبار الإضافي التالي والمزيد من النصائح الطبية والخبراء فيما يتعلق بأربعة اختبارات إيجابية سابقة لفيروس كورونا تم إبلاغ مكتب المبعوث الخاص رسمياً من السلطات الصحية المختصة بأن طبيعة تلك الحالات تبين أنه يمكن للجولة الثالثة للجنة أن تستأنف اجتماعاتها مع تباعد مكاني كامل والاحتياطات ذات الصلة.

إقرأ أيضاً: الرقة .. العثور على مقبرة جماعية تضم جثثاً معظمها لنساء

وأضاف بيدرسون أنه بعد التشاور مع الرؤساء المشاركين وأعضاء اللجنة ستستأنف الاجتماعات في الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم في قصر الأمم المتحدة في جنيف.

والجدير بذكره أن عضو اللجنة المصغرة لمناقشة تعديل الدستور عن وفد المجتمع المدني ميس كريدي، كشفت أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون أجرى اتصالات عبر الإنترنت مع أعضاء وفد المجتمع المدني، ذكر خلالها أن لديه أملاً في أن يحاول استكمال جلسات الجولة الثالثة للجنة في جنيف من دون الأعضاء الأربعة الذين أظهرت نتائج فحوصاتهم الخاصة بفيروس كورونا أنها إيجابية.

إقرأ أيضاً: الولايات المتحدة تعتبر وقوع حادث قواتها مع الروس ينتهك البروتوكول

وقالت كريدي في اتصال أجرته معها الوطن من دمشق: إنه ” تم أمس إعادة التحليلات بطريقة أكثر عمقاً للأشخاص الأربعة الذين كانت تحليلاتهم إيجابية من أجل تقدير نسبة أثرهم على المخالطة، وذلك من أجل إقناع الحكومة السويسرية بأن الأمر خطر أم لا، وليتبين معهم حجم الفيروس وإمكانية العدوى وخصوصاً أننا أتينا بطائرة واحدة وتعتبر فضاء مغلقاَ.

وبدأت أعمال الجولة الثالثة للجنة المصغرة في مقر الأمم المتحدة في جنيف يوم 24 أغسطس/ آب الجاري بمشاركة الوفد الوطني ووفد المجتمع المدني ووفد المعارضات بعد انقطاع استمر تسعة أشهر نتيجة انتشار جائحة كورونا، ووصفت أجواء الجلسة الأولى في اليوم الأول بالإيجابية، إلا أن الأمور لم تسر على ما يرام مع تعليق المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون الاجتماعات قبيل الجلسة الثانية من أعمال اليوم الأول بسبب اكتشاف وجود 4 حالات كورونا بين الوفود.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: العراق .. المركز الرباعي يساهم بشكل كبير في محاربة الإرهاب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل