بيدرسون يريد إكمال مفاوضات جنيف بدون مصابي “كورونا”

تم تأجيل مفاوضات اللجنة الدستورية بعد الإشتباه بوجود حالات مصابة بفيروس “كورونا”، ليتبين إصابة أربعة أشخاص دون تحديدهم، الأمر الذي أرجأ الإجتماعات، في حين يريد المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون إستمرار المفاوضات بدونهم بحسب ما صرحت به عضو اللجنة المصغرة لمناقشة تعديل الدستور عن وفد المجتمع المدني ميس كريدي.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وكشفت عضو اللجنة المصغرة لمناقشة تعديل الدستور عن وفد المجتمع المدني ميس كريدي، أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون أجرى اتصالات عبر الإنترنت مع أعضاء وفد المجتمع المدني، ذكر خلالها أن لديه أملاً في أن يحاول استكمال جلسات الجولة الثالثة للجنة في جنيف من دون الأعضاء الأربعة الذين أظهرت نتائج فحوصاتهم الخاصة بفيروس كورونا أنها إيجابية.

وقالت كريدي في اتصال أجرته معها الوطن من دمشق: إنه ” تم أمس إعادة التحليلات بطريقة أكثر عمقاً للأشخاص الأربعة الذين كانت تحليلاتهم إيجابية من أجل تقدير نسبة أثرهم على المخالطة، وذلك من أجل إقناع الحكومة السويسرية بأن الأمر خطر أم لا، وليتبين معهم حجم الفيروس وإمكانية العدوى وخصوصاً أننا أتينا بطائرة واحدة وتعتبر فضاء مغلقاً.

إقرأ أيضاً: لماذا ألغيت مفاوضات اللجنة الدستورية الثانية في جنيف؟!

وأوضحت كريدي، أنه وحسب كلام بيدرسون فإنه بناء على نتيجة التحليلات العميقة التي ستظهر ظهر اليوم يجري تقدير إن كان بقية أعضاء الوفود بحاجة إلى الاستمرار بالحجر أم لا، مضيفة أنه بحسب كلام بيدرسون فإن لديه أملاً للبناء على النتائج التي ستظهر اليوم في أن يحاول استكمال الجلسات من دون الأشخاص الأربعة الذين أظهرت نتائج فحوصاتهم أنها إيجابية.

وقالت: نتائج التحليلات العميقة التي ستصدر اليوم تحدد كم هو أثر الأمر على المخالطة، وبناء عليه إما أن تستأنف الجلسات أم لا، كما أن السلطات السويسرية يجب أن تتخذ قراراً بالموضوع بناء على النتيجة التي ستظهر اليوم.

إقرأ أيضاً: اللجنة الدستورية المصغرة تبدأ مناقشة تعديل الدستور

وبدأت ظهر أول من أمس أعمال الجولة الثالثة للجنة المصغرة في مقر الأمم المتحدة في جنيف بمشاركة الوفد الوطني ووفد المجتمع المدني ووفد المعارضات بعد انقطاع استمر تسعة أشهر نتيجة انتشار جائحة كورونا، ووصفت أجواء الجلسة الأولى في اليوم الأول بالإيجابية، إلا أن الأمور لم تسر على ما يرام مع تعليق المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون الاجتماعات قبيل الجلسة الثانية من أعمال اليوم الأول بسبب اكتشاف وجود 4 حالات كورونا بين الوفود.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + الوطن.

إقرأ أيضاً: اللجنة الدستورية .. تناقضات المعارضة السورية إلى أين؟!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل