ايران تطلب من تركيا تنفيذ جميع الاتفاقات المتعلقة بإدلب

كبير مساعدي وزير الخارجية في ايران للشؤون السياسية علي أصغر خاجي شدد على ضرورة أن تنفذ تركيا جميع الاتفاقات التي تمت بشأن منطقة خفض التصعيد بإدلب بشكل كامل ودقيق، وبسط سيادة الدولة على جميع الأراضي السورية.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي تصريح للصحفيين، بعد محادثات مع الرئيس بشار الأسد ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم، قال أصغر خاجي حول مماطلة الاحتلال التركي بتنفيذ اتفاق سوتشي الخاص بإدلب: نعارض أي حضور غير شرعي وأي حضور للإرهابيين في الأراضي السورية، وطلبت ايران من الأتراك أن يتم تنفيذ كل الاتفاقات التي جرت بين الأطراف بشكل كامل ودقيق، ويجب بسط سيادة الدولة على جميع الأراضي في الجمهورية العربية السورية.

وفي رده على سؤال آخر حول الاجتماع القادم للجنة مناقشة الدستور في 24 الشهر الجاري في جنيف، قال أصغر خاجي: لقد تشكلت اللجنة الدستورية لأهداف معينة، ويجب متابعة هذه الأهداف، ولا يحق لأي طرف خارجي أن يتدخل في عمل اللجنة الدستورية، ولا يمكن القبول بفرض أي إملاءات لعمل وتوقيت انعقاد هذه اللجنة، وحضورنا ومشاركة ايران في اجتماع جنيف ليس بمعنى مشاركتنا في أعمال اللجنة الذي هو اجتماع سوري سوري، ولن نقبل بأي تدخل خارجي.

إقرأ أيضاً: سوريا .. الرئيس الأسد لن نقبل بتحريف لجنة مناقشة الدستور

واعتبر أصغر خاجي، في تصريحه للصحفيين، أن تطبيع الإمارات للعلاقات مع كيان الاحتلال الإسرائيلي خطوة غير صحيحة وهي ليست لمصلحة بلدان المنطقة الإسلامية والعربية والمنطقة بشكل عام.

وفي بداية تصريحه، أوضح أصغر خاجي، أن زيارته تأتي متابعة للزيارة التي قام بها وزير الخارجية في ايران محمد جواد ظريف إلى سوريا قبل عدة أشهر.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أنه في الفترة الفاصلة بين زيارة ظريف لسوريا وزيارته الحالية، حصلت تطورات مهمة، وقال: هناك تطورات في إدلب وانتخابات مجلس الشعب التي جرت بنجاح، وهناك عقوبات ظالمة تحت مسمى قانون قيصر فرضت على سوريا، وتحدثت مع الرئيس بشار الأسد بشأن هذه المواضيع.

إقرأ أيضاً: د. الأشعل: تحديات حزب الله ومستقبله في المنطقة

وأضاف: يسعدنا أن الشعب السوري يتجاوز هذه المرحلة الصعبة بصموده وثباته، وكنا وسنكون إلى جانب سوريا في التصدي لكل المشاكل التي سوف تواجهها، والأميركيون لن يستطيعوا أن يفرضوا على سوريا ما لم يتمكنوا من فرضه من خلال الجانب العسكري.

وأشار أصغر خاجي إلى أنه في الأسبوع المقبل سوف يعقد اجتماع اللجنة الدستورية في جنيف، وهناك أيضاً اجتماع في إطار اجتماعات أستانا سوف يعقد، وسنجري استشارات مهمة خلال الاجتماع الأسبوع المقبل، وأجرت ايران محادثات قيمة بشأن هذه المواضيع التي سيتم طرحها في الأسبوع المقبل.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + الوطن.

إقرأ أيضاً: إتفاق الامارات و “إسرائيل” والإنقسامات الدولية والإقليمية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل