انفجار مرفأ بيروت يخلّف 43 شهيداً سوريّاً حتى الآن!

لا يزال هناك العشرات في عداد المفقودين في انفجار مرفأ بيروت يوم الثلاثاء 4 أغسطس/ آب الفائت، مخلفاً عشرات الشهداء والآلاف من الجرحى، فضلاً عن الدمار الهائل الذي لحق بالبنية التحتية للمرفأ وللمنطقة المحيطة في العاصمة اللبنانية – بيروت.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وأعلنت السفارة السورية في لبنان اليوم السبت، أن عدد الشهداء السوريين الذين قضوا بسبب انفجار مرفأ بيروت وصل حتى الآن، إلى 43 في حصيلة غير نهائية قابلة للإرتفاع، مؤكدة استمرار قيامها بالتنسيق مع الجهات المعنية في لبنان للبحث عن المفقودين وأن هذا الموضوع يحظى باهتمام مباشر من القيادة السورية.

إقرأ أيضاً: نصرالله يضع النقاط على الحروف في كلمته المتلفزة!

وقالت السفارة السورية في بيان: “استمراراً للجهود التي تبذلها سفارة الجمهورية العربية السورية في بيروت لمتابعة أحوال المواطنين السوريين المتضررين من الكارثة المروعة جراء انفجار مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الماضي، فقد وصل العدد المعلوم لدينا من الشهداء السوريين، حتى الآن إلى 43 شهيداً قضوا بسبب الانفجار، في حصيلة غير نهائية”، هذه الحصيلة مرجحة للإرتفاع طبقاً لإحصاء أعداد المفقودين حينما يتم العثور عليهم من قبل الأجهزة المختصة في لبنان.

وأوضح البيان أن السفارة السورية قامت بتقديم جميع التسهيلات لنقل جثامين بعض الشهداء إلى سوريا، والمساعدة على دفن البعض الآخر في لبنان، بحسب رغبة ذويهم وأقاربهم.

إقرأ أيضاً: الثلاثاء الأسود في لبنان وتفجير مرفأ بيروت

وأكدت السفارة السورية استمرار قيامها بما يلزم من جهود بالتنسيق مع الجهات المعنية في الجمهورية اللبنانية الشقيقة للبحث عن المفقودين جراء انفجار مرفأ بيروت وأن هذا الموضوع يحظى باهتمام مباشر من القيادة السورية التي وجّهت السفارة لتقديم كل أشكال المساعدة الممكنة.

وعبّرت السفارة من جديد عن عميق مواساتها لأسر الشهداء السوريين واللبنانيين، وعن تمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى من مواطني البلدين الشقيقين، وجميع مواطني البلدان الأخرى المتضررين.

وتمنت السفارة للجمهورية اللبنانية الشقيقة التجاوز السريع لتداعيات كارثة انفجار مرفأ بيروت وجددت التعبير عن استعدادها للتعاون والتنسيق معها في كل ما يلزم، وبما فيه خير ومصلحة الشعبين الشقيقين.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: الخارجية الروسية تعتبر الاتفاق الأمريكي مع قسد “إنتهاك دولي”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل