العراق يرسل تعزيزاته العسكرية إلى الحدود مع تركيا والسبب!

بعد مقتل ضابطين بالغارات التركية مؤخراً، توعدت العراق بعدم السكوت على التجاوزات التركية حسب تعبيرها، وأنها ستقوم بالرد على عدم إحترام تركيا للسيادة العراقية.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

أرسل العراق تعزيزات عسكرية للانتشار على الحدود التركية، بعد يوم، من مقتل ضابطين خلال هجوم تركي بطائرة مسيرة في كردستان العراق حيث تقصف تركيا مواقع حزب العمال الكردستاني.

وقال احسان جبي مدير ناحية سيدكان في أربيل، إن حرس الحدود جلب المزيد من القوات والاسلحة الثقيلة والمتوسطة للانتشار على الحدود العراقية – التركية، وتم إبلاغ عناصر حزب العمال الكردستاني بعدم التعرض لهذا الانتشار، وأضاف جلبي لغاية الآن الأجواء هادئة ولم يحدث أي توتر على الحدود بعد قصف يوم أمس.

إقرأ أيضاً: الأردن .. إغلاق معبر جابر مع الجانب السوري والأسباب!

ودفع مقتل ضابطين عراقيين الثلاثاء بغداد إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة، إذ أعلنت وزارة الخارجية العراقية أن بغداد لم تعد راغبة في استقبال وزير الدفاع التركي الخميس، في إجراء أول من نوعه قد يفجر ازمة دبلوماسية بين العراق وتركيا الجارتين.

من جهته، طالب المتحدث باسم القوات المسلحة العراقية اللواء يحيى رسول القوات التركية بتوضيح ملابسات ما وصفها بالجريمة المدانة، ومحاسبة المتورطين حفاظا على حسن الجوار والعلاقات بين العراق وتركيا.

إقرأ أيضاً: ميشال عون كان يعلم بوجود نترات الأمونيوم في مرفأ بيروت

ورغم الاحتجاجات في العراق فإن أنقرة تؤكد أن من حقها مواصلة التصدي لحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.

وبهذا الخصوص دعت وزارة الداخلية في حكومة كردستان العراق أول أمس الثلاثاء، تركيا وحزب العمال الكردستاني إلى إبعاد صراعهما عن المنطقة.

ونفذت تركيا هجوما سافرا مِن خلال طائرة مسيرة استهدفت عجلة عسكرية لحرس الحدود العراقي في منطقة سيدكان، ويعتبر هذا الهجوم هو الثالث من نوعه، رغم التحذيرات التي أطلقتها الحكومة العراقية ورسائل التنديد وطلب السفير التركي للتوضيح، ما يعني أن تركيا لا تسأل عن هذا الموضوع ولا تعر شأناً للحكومة العراقية ما يحتاج إلى حزم عراقي يلجم أنقرة ويوقفها عند حدها.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: هل يذهب لبنان إلى “اتفاقية باريس” بدلاً من الطائف؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل