الدفاع التركية تعلن القبض على العشرات من قسد.. والتفاصيل!

تتعامل تركيا مع الملف السوري خاصة في مناطق سيطرتها وكأن الأراضي السورية هي ملك لها، تقتل من تقتل وتأسر من تأسر، وتسرق ما تسرق، دون أية أخلاق حتى وبحسب القوانين الدولية والأعراف المتعلقة بالحروب وأشكالها في الدول المتنازعة، فأن تحرج وزارة الدفاع التركية ببيان معيب وإن كانت ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية – قسد تستحق ولا يجب التعاطف معها، نظرا لممارساتها بحق السوريين في مناطق سيطرتها، إلا أن ذلك لا يجيز للقوات التركية في سوريا خطف أو قتل أحد مهما كانت الأسباب.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي التفاصيل أن قبضت القوات التركية على عدد كبير من مسلحي قوات سوريا الديمقراطية – قسد الموالية للإحتلال الأمريكي، كانوا قد تسللوا في وقت سابق إلى مناطق نفوذ تنظيمات إرهابية مسلحة يدعمهم النظام التركي في مناطق سيطرتهم شمال شرقي سوريا، بهدف القيام بعمليات تخريب، حسب وزارة الدفاع التركية وكما جاء في بيانها يوم أمس.

وذكرت وزارة الدفاع التركية يوم أمس الثلاثاء في بيان، أنها “أوقفت 21 عنصرا من تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابية (قسد جزء منه) في منطقتي غصن الزيتون ونبع السلام شمالي سوريا.

إقرأ أيضاً: قسد تصعّد.. الإجرام يبلغ حداً غير مسبوق

وأضاف بيان الوزارة الدفاع التركية أنه تم “توقيف 19 إرهابيا من ميليشيا قسد العميلة للاحتلال الأمريكي منهم في منطقة غصن الزيتون واثنين في منطقة نبع السلام “قبل تنفيذ خططهم الغادرة” حسب تعبيرها.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري أغسطس/ آب، أعلنت وزارة الدفاع التركية عن إلقاء القبض على 5 عناصر لميليشيا قوات سوريا الديمقراطية – قسد في مناطق سيطرة فصائل إرهابية مسلحة يدعمهم نظام رجب أردوغان شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد مع حصيلة اليوم إلى 26 عنصرا، حسبما وثقت قنوات إعلامية من مصادر رسمية تركية.

إقرأ أيضاً: ميليشا “قسد” تصعد هجومها على القبائل السورية

أما في شهر يوليو/ تموز الماضي فقد قبضت القوات التركية على حوالي 20 عنصرا من ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية – قسد المتواطئة مع الاحتلال الأمريكي تسللوا إلى المناطق ذاتها.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم الإخبارية + وكالات.

إقرأ أيضاً: العشائر تمنح «قسد» فترة سماح: لا تراجع عن المطالب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل