البنتاغون يكذب بشأن الحادثة الصدامية مع روسيا في سوريا

إن دعوة وزارة الدفاع الأمريكية – البنتاغون الدولة الروسية للعودة لآلية تفادي الصدامات في سوريا، حجة أقبح من ذنب، فالتنسيق الروسي واضح في هذا الشأن، بيد أن القوات الأمريكية هي التي إصطدمت مع القوات الروسية وبالتالي وقع الحادث، وكل شيء موثق فلا تستطيع واشنطن المغامرة عبر افتراءات كاذبة كعادتها، إلا أنها تقف اليوم في وجه روسيا التي وضحت كل شيء في الحادثة الأخيرة.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

دعت وزارة الدفاع الأميركية – البنتاغون روسيا الإتحادية للعودة إلى آلية تفادي الصدامات في سوريا، وذلك في أعقاب حادث احتكاك بين العربات المدرعة الروسية والأميركية شمال شرقي سوريا والذي أصيب فيه عدد من جنود الاحتلال الأميركي.

تأتي دعوة البنتاغون على الرغم من تأكيد الدولة الروسية أن الحادثة تسببت بها قوات الاحتلال الأميركية، حيث حمّلت موسكو قوات الاحتلال الأميركية مسؤولية الحادثة التي حصلت في 25 أغسطس/ آب الجاري في شمال شرق سوريا.

إقرأ أيضاً: تفاصيل زيارة الكاظمي إلى الولايات المتحدة الأمريكية

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان في بيان له، بساعة متأخرة من ليل الخميس – الجمعة: “حذرنا الروس من أن تصرفاتهم خطيرة وغير مقبولة”.

وأضاف المتحدث باسم البنتاغون قوله: “نتوقع منهم العودة إلى الآلية المعتادة لتفادي الصدامات في سوريا، ونحتفظ بالحق في حماية قواتنا كلما تعرضت للخطر”.

وفي وقت سابق اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية روسيا بما أسمته “تصرفات استفزازية” صدرت عن دورية عسكرية لها بشمال شرقي سوريا، وزعمت أنها تسببت بإصابات في صفوف جنود الاحتلال الأميركي.

إقرأ أيضاً: شويغو : سنرسل مجمعاً لمكافحة طائرات درون إلى سوريا إن نجح الإختبار

في المقابل، كذبت وزارة الدفاع الروسية أمس الرواية الأميركية، وأكدت التزامها بآلية تفادي الصدامات، وقال رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا العقيد أليكسي بوسونكو في بيان له: إن 5 عربات مدرعة للشرطة العسكرية الروسية قامت يوم 25 أغسطس/ آب بمهمتها لمراقبة الأراضي في إطار عملية مخطط لها مسبقاً.

وأشار إلى أنه تم التنسيق مع الجانب الأميركي بشأن مسار الدورية، لكن اثنتين من المدرعات الأميركية قامتا بملاحقة الدورية الروسية، إضافة إلى مدرعتين اثنتين حاولتا عرقلة سير العربات الروسية.

وقبل ذلك جرى اتصال هاتفي بين رئيس الأركان الروسي فاليري غيراسيموف ونظيره الأميركي مارك ميلي، وحمّل الجانب الروسي قوات الاحتلال الأميركية مسؤولية الحادثة.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً العدوان الإسرائيلي على جنوب لبنان .. الرسائل والأهداف!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل