لماذا أقدمت إيران على خطوات عسكرية مفاجئة في بحر الخليج؟

أعلن خبير عسكري إيراني عن السبب الحقيقي لقيام إيران بإنشاء قواعد للصواريخ تحت الأرض على سواحل الخليج.

وقال الخبير الإيراني علي نوري زادة إن “إيران أقامت قواعد صواريخ تحت الأرض على سواحل الخليج بسبب الوجود الأمريكي الواسع في هذه المنطقة كما أن هناك أنباء تتحدث عن وجود غواصات إسرائيلية في مياه الخليج.

وتابع زادة: “كل ذلك يمثل خطرا على إيران التي تتخوف من وقوع هجوم قاس وعنيف من قبل إسرائيل بدعم من الولايات المتحدة”.

وأوضح زادة أن “القوات الإيرانية لا تملك سلاحا متطورا وجديدا ولذلك تعتمد على الأسلحة التقليدية فضلا عن سبل وخيارات محلية بما فيها حفر القنوات”.

وأضاف: “الخطوات الإيرانية لن تكون مؤثرة ما لم تكن هناك قوة كبرى تدعم إيران مثل روسيا”.

ولفت إلى أن “الولايات المتحدة تستغل الخطوات التي تقوم بها إيران، سواء اختبار صواريخ جديدة أو انشاء قواعد، من أجل توسيع قواعدها في المنطقة”.

وقال قائد البحرية في الحرس الثوري الإيراني، الأحد الماضي، إن بلاده شيدت قواعد صواريخ تحت الأرض على ساحل الخليج محذرا من “كابوس لأعداء ايران”.

ووفقا لوكالة “رويترز” فإن الأميرال علي رضا تنكسيري، أكد لمجلة “صبح الصادق” الأسبوعية “أقامت إيران قواعد صواريخ بالبر والبحر على امتداد سواحل الخليج الفارسي وخليج عُمان ستكون كابوسا لأعداء إيران”.

وأضاف “كما تعلمون، كان أعلى مدى لصواريخنا البحرية في زمن التاجوت 45 كم.

أعطى صاروخ هاربين، مع التكنولوجيا قبل حوالي 50 عامًا ومدى أقل من 50 كم ونهاية عصر تاغوت، لكن لم تتح له الفرصة لاختبار الصاروخ، لأن الثورة انتصرت” .

اقرأ ايضاً : سوريا وإيران تعززان التعاون العسكري الشامل


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل