قسد تقتحم عشرات القرى للتجنيد الإجباري بقوة السلاح

بعد أن خرجت الفصائل الكردية من قوات سوريا الديمقراطية – قسد وأعوانها مما يسمى الأحزاب الكردية مع أحزاب آشورية وأخرى عربية معارة بتشكيل جسد معارض جديد تحت اسم جبهة الحرية والسلام، تحاول ميليشيا قسد المدعومة من القوات الأمريكية فرض التجنيد الإجباري على شبان ريفي الحسكة والرقة في الشرق السوري، أسوةً بما كان يفعل الاحتلال العثماني خلال احتلاله، في محاولة منها لتغيير الواقع الميداني بعد إنشقاق أكثر من 140 عربي من جيشها على خلفية إقتحامها للقرى في ريف دير الزور تحت ذريعة الإنتماء لتنظيم داعش، فما الذي تريده هذه الميليشيا، وهذا التشكيل العسكري ضد من؟ هل باتت المواجهة قريبة بينها وبين قوات الجيش العربي السوري؟

إعداد: وكلة عربي اليوم الإخبارية

وفي التفاصيل أن كثفت ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية – قسد العميلة للاحتلال الأميركي منذ أيام من حملات الاعتقال التي طالت عشرات الشبان في ريفي الحسكة والرقة في الجزيرة السورية بهدف اقتيادهم إلى ما يسمى التجنيد الإجباري في صفوفها بقوة السلاح.

إقرأ أيضاً: إنشاء نيابة عامة سورية مختصة بجرائم الاتجار بالأشخاص

وقامت ما تسمى بـ “الشرطة العسكرية التابعة لميليشيا قسد بنصب الحواجز وتنفذ حملة اعتقالات استهدفت خلالها عشرات الشبان في مناطق الشدادي وتل تمر والمالكية وريف اليعربية بمحافظة الحسكة، في الشرق السوري.

كما أنشأت الميليشيا حواجز ودوريات جوالة في مناطق المنصورة والكرامة ومركز المدينة بمحافظة الرقة شمال شرق سوريا، حيث تم اعتقال العشرات من الشبان بينهم طلبة جامعيون وجرى نقلهم إلى معسكرات التدريب مباشرة.

إقرأ أيضاً: ريف درعا .. عناصر منطقة نوى يتصدون لهجوم إرهابي

ويعاني الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 30 عاماً من ملاحقة مسلحي ميليشيات قسد مما دفع الآلاف منهم إلى مغادرة المدن نحو الأرياف ومناطق سيطرة الدولة السورية بعد حملات الاعتقال والتجنيد الإجباري الذي تمارسه هذه الميليشيا الخائنة والعميلة للقوات الأجنبية.

وتجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال التركي بالأمس قصفت مواقع للميليشيا بالأسلحة الثقيلة، في ثاني إستهداف من هذا النوع، لكن لم تخرج الميليشيا للتعليق حول هذا الموضوع بل تحاول تشكيل جيش للمواجهة بعد أن أصبح أعدائها كثر من المحيطين بها في المنطقة.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم + الوطن السورية.

إقرأ أيضاً: الجيش التركي يبدل الأدوار.. النصرة بديلاً عن حراس الدين على “M4”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل