قسد تعمل على تشكيل جيش ضخم.. لكن ضد من؟!

تعمد قوات سوريا الديمقراطية – قسد العميلة للإحتلال الأمريكي على تشكيل جيش من المدنيين، عبر اعتقالهم، وإجبارهم على القتال ضمن صفوفها، فعلى الرغم من إعلانها القضاء على تنظيم داعش في آخر معاقله “الباغوز” بالقرب من حقل العمر النفطي، ما هي حاجتها لتشكيل جيش يقاتل معها؟ ومن الجهة التي ستواجهها؟ وهل يعني ذلك فقدها السيطرة في مناطق سيطرتها؟

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

أسئلة كثيرة ومشروعة، تحتاج إلى فهم، فكل ما تقوم به ميليشيا قسد يشير إلى أنها تحشد المقاتلين لقتال الجيش العربي السوري، وقتال حلفائه وبالمقام الأول القوات الروسية، فهي حتماً لن تصطدم مع القوات التركية، ولا مع القوات الأمريكية، إنما بعد بيان العشائر العربية في الجزيرة السورية الذي أعلن المقاومة ضد المحتل ومن بينهم القوات الكردية العميلة والمرتهنة للولايات المتحدة الأمريكية، يأخذنا إلى أن هذه الميليشيا بدأت تستشعر الخطر بشكل كبير، على ضوء الإستهدافات الأخيرة لعناصرها وآلياتها ونسبها إلى مصدر مجهول، بالتالي مهما حشدت من المواطنين السوريين للقتال معها وأغرتهم بالأموال، عندما تحين الساعة سينقلبون ضدها، إذ أكد البيان وقوف العشائر وكل المكونات الرافضة للإحتلال إلى جانب الدولة السورية والجيش السوري.

إقرأ أيضاً: قسد تواجه أسوأ مخاوفها.. “إتفاق روسي – تركي – إيراني”!

فلقد اعتقلت ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية – قسد العميلة للاحتلال الأميركي نحو 4 آلاف شاب في كل من الحسكة وحلب والرقة ودير الزور منذ بداية الشهر الجاري، لتجنديهم في صفوفها تحت ما يسمى الخدمة الإجبارية، حسبما ذكرت مصادر إعلامية معارضة.

وتحدثت المصادر عن مواصلة ما تسمى الشرطة العسكرية التابعة لميليشيا قسد اعتقال الشبان وسوقهم إلى ما يسمى الخدمة الإلزامية، وأكدت أنه تم اعتقال الشبان وسوقهم إلى ما يسمى الخدمة الإجبارية في كل من الحسكة وحلب والرقة ودير الزور، وذلك منذ استئناف عملية التجنيد مطلع يوليو/ تموز الجاري، لافتة إلى أن الأغلبية العظمى من الذين جرى اعتقالهم، هم من أبناء مدينة الحسكة وريفها.

إقرأ أيضاً: ريف حمص .. كمين محكم بمجموعة إرهابية قادمة من التنف

واستأنفت قسد حملات التجنيد الإجباري للشبان ضمن مناطق سيطرتها منذ بداية الشهر الجاري، وتحدث المصادر عن انتشار كبير لـما يسمى الشرطة العسكرية في كل من الدرباسية وتل تمر ومناطق أخرى شرق الفرات، وذلك بعد توقف التجنيد لنحو 3 أشهر.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + الوطن.

إقرأ أيضاً: ريف اللاذقية .. الدورية الروسية التركية على مشارف تل الحور

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل