قسد تستولي على عدد من المؤسسات الحكومية في الحسكة

تستمر قوات سوريا الديموقراطية “قسد” بمنع العاملين في الشركة العامة للكهرباء والمؤسسة السورية للحبوب من الدخول إلى مكاتبهم للاستمرار بتقديم الخدمات للمواطنين.

وقال العاملون الذين تجمعوا أمام مقري عملهم في حيي النشوة وغويران في مدينة الحسكة: إن “عناصر “قسد” يقومون بتهديدهم بالخطف ويحاولون منعهم من التجمع والابتعاد عن بنائي الشركة والمؤسسة”.

وأكد العاملون، بحسب مانقلته وكالة “سانا” السورية للأنباء، “استمرارهم في التجمع تصميماً منهم على استعادة عملهم”، داعين في نفس الوقت جميع الجهات والأطراف إلى التدخل لوقف ممارسات “قسد” التي وصفوها “بالتعسفية”.

وبتاريخ 26 يونيو/حزيران استولى عناصر من “قسد” على مبنى الإدارة العامة للمؤسسة العامة “السورية للحبوب”، الكائن في مدينة الحسكة (شمال شرقي سوريا)، وبسطوا سيطرتهم عليه، ضمن خطتهم التي باشروا بها منذ فترة لتحويل المقرات الحكومية إلى قاعدة للجيش الأمريكي.

ومنذ ذلك الوقت يقوم العاملون بتنفيذ احتجاجات واعتصامات أمام مقرات عملهم، مع اصرار عناصر “قوات سوريا الديمقراطية” على منعهم من الدخول.

اقرأ أيضاً:  ضبط كمية كبيرة من الأسلحة كانت متجهة إلى إدلب


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل