قرار “إسرائيلي” جديد بعد خيبته أمام هدوء حزب الله

أعلن جيش العدو الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن تعزيز قواته في المناطق الشمالية، بمنظومات نيران متطورة ووحدات تجميع معلومات وقوات خاصة، في ظل التوترات على المناطق الحدودية مع سوريا و لبنان .

نشر المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي في “تويتر”، مساء اليوم الأحد، أكد من خلالها أن قرار تعزيز قيادة المنطقة الشمالية جاء بناء على تقييم الوضع.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، أمس الاثنين، أنه “أحبط عملية تخريبية في منطقة جبل روس الحدودية مع لبنان، بعد تسلل عدد من  العناصر لحزب الله اللبناني إلى مناطق إسرائيلية”، مشيرا إلى عدم وجود أية إصابات بين قواته.

ولكن “حزب الله” نفى أنه أقدم على تنفيذ أية عملية في الجنوب اللبناني، وقال إن إسرائيل “فبركت الهجوم”.

يشار إلى أن تعزيز القيادة الشمالية الإسرائيلية يأتي في ظل التوترات على الحدود الإسرائيلية اللبنانية، بعد استشهاد عنصر من “حزب الله”، الأسبوع الماضي، حيث سبق أن نعى الحزب اللبناني أحد مقاتليه، ويدعى علي كامل محسن ، الذي استشهد في الغارة الإسرائيلية الأخيرة التي استهدفت موقعا عسكريا قرب مطار دمشق الدولي .

اقرأ أيضاً :  حزب الله ينشر بياناً يكشف فيه كذب جيش العدو الإسرائيلي


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل