عمال مؤسسة السورية للحبوب يستعيدون مقر عملهم من “قسد”

تمكن العاملون في المؤسسة السورية للحبوب بمدينة الحسكة من استعادة مقر عملهم بعد اعتصامات استمرت لمدة 16 يوماً، احتجاجاً على احتلال مسلحي تنظيم “قسد” للمبنى.

وأفاد مراسل وكالة “سبوتنيك” في الحسكة بأن مسلحي تنظيم “قسد” انسحبوا، اليوم السبت 11 تموز/يوليو، من مبنى المؤسسة “السورية للحبوب” الواقعة بالقرب من دوار الباسل في مدينة الحسكة شمال شرق سوريا، بعد استيلائهم عليها لمدة 16 يوماُ.

وذكر مدير عام المؤسسة السورية للحبوب المهندس يوسف قاسم لمراسل “سبوتنيك” بأن “انسحاب مسلحي التنظيم من المبنى جاء نتيجة الاعتصامات التي نفذها العاملون في المؤسسة بالحسكة على مدار أسبوعين كاملين احتجاجاُ منهم على قيام التنظيم باحتلال المبنى بقوة السلاح، ونتيجة للاتصالات الحكومية والروسية التي أثمرت على عودة المبنى”.

ومطلع الأسبوع الجاري، توجهت قوات (وحدة النمر) في الجيش السوري بشكل مفاجئ إلى خطوط التماس مع مناطق سيطرة الجيش الأمريكي ومسلحين موالين له قرب الحدود الإدارية بين ريفي الرقة والجسكة، بالتزامن مع زيارة لقائد القوات الروسية في سوريا إلى مدينة القامشلي التي تعد معقل قوات “قسد”.

وتابع قاسم بأن “جميع العاملين عادوا إلى مقر عملهم صباح اليوم السبت حيث تم توزيع العمل من جديد وزيادة عدد الحراس المسؤولين على حماية المبنى، وذلك لعودة استقبال المراجعين منذ صباح الأحد”.

في حين أوضح قاسم أن “مراكز تسويق وشراء القمح وعددها تسعة في محافظة الحسكة مستمرة باستقبال كميات القمح من الفلاحين رغم قلتها بسبب استمرار وصولها إلى مراكز التسويق من قبل “قسد”.

وكشف قاسم بأن “الجهات المختصة السورية مستمرة بجهودها بالتنسيق مع الاصدقاء في القوات الروسية العاملة في مطار القامشلي للضغط على تنظيم “قسد” للسماح للفلاحين بشحن وإيصال إنتاجهم للمراكز الحكومية”، مؤكداً بنفس الوقت أن “إنتاج الخبز بخير ولا خوف عليه أبداً”.

وفي السياق، يستمر العاملون في الشركة العامة لكهرباء الحسكة اعتصامهم أمام مقرها في حي النشوة مطالبين تنظيم “قسد” بالخروج من مقر الشركة التي تقدم خدماتها لكل أبناء محافظة الحسكة.

وكان تنظيم “قسد” الموالي للجيش الأمريكي احتل بقوة السلاح مباني المؤسسة السورية للحبوب وشركة كهرباء الحسكة والمصرف التجاري السوري ومديرية السياحة وقبلهم مباني تجمع دوائر الحكومية جنوب مدينة الحسكة، وتحويلها إلى مقرات عسكرية له وللجيش الامريكي.

اقرأ أيضاً : قسد تستولي على عدد من المؤسسات الحكومية في الحسكة


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل