عفرين .. فرقة الحمزات تخلع أبواب السكان بقوة السلاح

تواصل التنظيمات الإرهابية المسلحة الموالية والمدعومة من قبل قوات الاحتلال التركي في مناطق سيطرته شمال غرب وشمال شرق سوريا، في إطار ممارسة الأفعال الإجرامية واللاأخلاقية من قتل وخطف وسرقة وتنكيل بحق الموطنين المدنيين هناك، حتى أن الخلافات الأخيرة بين الفصائل الإرهابية كانت بسبب خلافات على المسروقات التي يواصلون نهبها في عفرين ورأس العين ومنبج وغيرهم من المناطق الواقعة تحت نير احتلالهم.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وتفاصيل هذا الموضوع أن واصلت التنظيمات الإرهابية المسلحة التي تعمل بإمرة قوات الاحتلال التركي سرقة ونهب ممتلكات الأهالي في مناطق انتشارها في قرى منطقة عفرين بريف حلب الشمالي.

وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا أن مرتزقة الاحتلال التركي التابعين لما تسمى “فرقة الحمزات” الإرهابية أقدموا خلال الساعات الماضية على سلب ونهب منازل المواطنين من أموال وأثاث وأدوات منزلية في عدد من القرى التابعة لمنطقة عفرين بريف حلب الشمالي وذلك بعد أن قاموا بخلع أبواب عدد من المنازل أو الدخول اليها بقوة السلاح بوجود الأهالي فيها.

إقرأ أيضاً: الجيش السوري يدخل مرحلة الرد على الاحتلال الإسرائيلي

وأشارت المصادر الأهلية إلى أن التنظيمات الإرهابية المسلحة وبأوامر من النظام التركي تمارس أبشع الجرائم وتعمل على التضييق على الأهالي بغية إخراجهم من قراهم وإسكان عوائلها مكانهم في خطوة تهدف إلى التغيير الديمغرافي للمنطقة خاصة في عفرين وما حولها أي مناطق تواجد الأكراد.

وأقدمت التنظيمات الإرهابية في مناطق انتشارها مع قوات الاحتلال التركي على تنفيذ عمليات إجرامية بحق الأهالي وتدمير البنى التحتية والمرافق الخدمية ما أدى إلى نزوح كبير للمدنيين وذلك تمهيداً لنقل مئات من أسر الإرهابيين واسكانها في منازل الأهالي الأصليين الذين ضغطت عليهم وهجرتهم من عفرين وبلدات وقرى المنطقة.

إقرأ أيضاً: الجيش السوري يجهز لعملية عسكرية مهمة في الشمال السوري؟

وفي سياق آخر لفتت مصادر أهلية إلى انفجار عبوة ناسفة صباح اليوم على أحد الطرق الرئيسة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي حيث تنتشر مجموعات إرهابية مدعومة من قوات الاحتلال التركي أسفر عن إصابة شخص بجروح ووقوع أضرار مادية بالممتلكات.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم الإخبارية + وكالة سانا.

إقرأ أيضاً: قسد تغلق كل الطرق المؤدية لمناطق سيطرة الدولة السورية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل