ريف درعا .. عناصر منطقة نوى يتصدون لهجوم إرهابي

يعمل أعداء سوريا على تسخين جبهة الجنوب السوري مجدداً، عبر تنفيذ اغتيالات محددة بحق عناصر قوات الشرطة وعناصر الجيش العربي السوري في ريف درعا كما وحدثت عدة إستهدافات في المحافظة نفسها، إن إعادة تسخين الجنوب لا تخلو الأصابع الإسرائيلية من وراءه في ضوء الإنتكاسات التي تتعرض لها مؤخراً سواء في الداخل الصهيوني أو على صعيد الخارج وما حدث مؤخراً بينها وبين المقاومة اللبنانية – حزب الله في الجنوب اللبناني عبر إحداث إشتباكات وهمية تعبر عن التخبط الذي تعاني منه.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي التفاصيل، تصدّى عناصر منطقة نوى بريف درعا الغربي فجر يوم الأمس الثلاثاء لاستهداف عناصر إرهابية مسلحة، مبنى منطقة بقذيفة آر بي جي تلاه هجوم إرهابي بالأسلحة الخفيفة.

ونقلت وكالة أنباء سانا السورية عن قائد شرطة محافظة درعا العميد ضرار الدندل، قوله: إن الهجوم أسفر عن إصابة مدير منطقة نوى بـ ريف درعا بشظايا، كاشفاً أن الهجوم الإرهابي اُتبع بهجوم آخر بالأسلحة الخفيفة على مبنى المنطقة، حيث قام العناصر بالتصدي والرد على مصادر النيران، موقعين إصابات محققة في صفوف عناصر الفصائل الإرهابية المسلحة.

إقرأ أيضاً: الجيش التركي يبدل الأدوار.. النصرة بديلاً عن حراس الدين على “M4”

قائد الشرطة لفت إلى أن عناصر التنظيمات الإرهابية المسلحة استعانوا بمجموعات قطعت الطرقات باتجاه منطقة نوى بـ ريف درعا بالجنوب السوري لمنع أي مؤازرة، إلا أن ضباط وعناصر المنطقة تمكنوا من صد الهجوم حيث لاذ الإرهابيون بالفرار.

وتشهد المحافظة لاسيما ريف درعا الغربي هجمات إرهابية بين الحين والآخر، تستهدف نقاطاً تابعة للدولة السورية، وكذلك شخصيات حكومية وأخرى سبق أن انخرطت في المصالحة، حيث كان آخرها ما جرى أمس باغتيال قحطان يوسف قداح بمسدس كاتم صوت في مدينة درعا.

إقرأ أيضاً: فحص بي سي آر بـ “200” دولار للوافدين إلى سوريا

كما هاجم مسلحون مجهولون منزل أحد القياديين السابقين في الميليشيات الإرهابية المسلحة والذي أجرى مصالحة مع الدولة السورية في مدينة الصنمين بريف المحافظة وأطلقوا النار على الموجودين في المنزل، ما أدى إلى مقتل 5 أشخاص.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم الإخبارية + وكالة سانا السورية.

إقرأ أيضاً: إنشاء نيابة عامة سورية مختصة بجرائم الاتجار بالأشخاص


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل