روسيا لدورية أمريكية في المالكية: على أي أساس أنتم هنا؟

إعتادت هوليود الأمريكية في اغلب أعمالها، أن تظهر العدو في أفلامها هو روسيا وأن الأبطال دائماً هم أمريكيون، لكن في سوريا، لا يوجد أبطال من ورق وبسيناريوهات أمريكية، بل يوجد مقاتلين سوريين وروس، جيوش عقائدية، أتت من أراضٍ ذات حضارة وتاريخ، على عكس الأمريكي الذي يبرع في أدوار القرصنة والإحتلال والحروب ليعكس حقيقته الفعلية خلال تواجده في سوريا.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وعلى الصعيد السياسي دائماً ما تصد روسيا في مجلس الأمن الولايات المتحدة الأمريكية على سبيل المثال بحق النقض – الفيتو، مدمرة اغلب مشاريعها، وعلى الأرض يتشاركون العديد من الملفات لعل أبرزها الملف السوري، ومع وصول الدوريات الروسية إلى الشرق السوري وإنشاء قاعدة عسكرية جوية في مطار القامشلي التابع لمحافظة الحسكة، حدث أن إشتبكت الدوريات الروسية أكثر من مرة مع القوات الأمريكية خاصة تلك التي تحاول إستفزاز القوات الروسية في الشرق السوري، فكم من مرة وصلت هذه الإستفزازات لحد الإشتباك بالأيدي بين الجانبين، وعليه إن الوجود الأمريكي محفوف بكثير من المخاطر فمن جهة قوات روسيا، ومن جهة قوات الجيش السوري، إضافة إلى المدنيين الغاضبين من ممارسات قوات الاحتلال الأمريكي في مناطقهم.

إقرأ أيضاً: الاستخبارات التركية نقلت إرهابيين تونسيين إلى سوريا

فلقد اعترض عسكريون روس دورية للاحتلال الأميركي أثناء مطاردة الأخيرة لهم ضمن مناطق تحتلها قوات أميركية في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، وأوقفت وحدة من القوات الروسية أوقفت دورية الاحتلال الأميركي بالقرب من مدينة المالكية الواقعة على بعد 80 كم شرق القامشلي.

وشدد ضابط روسي في حديثه مع أحد عناصر الدورية الأميركية، على أن هذه أرض سورية وقوات روسيا الإتحادية موجودة فيها بدعوة من رئيس البلاد بشار الأسد، موجهاً سؤالاً للعنصر الأميركي: وعلى أي أساس أنتم موجودون هنا؟

إقرأ أيضاً: مشكلة جديدة لمقاتلات إف 35 تسببها صواريخ إس 400

وطالب الضابط الروسي قوات الاحتلال الأميركية بالكف عن محاولات مطاردة الدوريات الروسية في منطقة الشرق السوري بعد أن وقع أكثر من حادث من هذا النوع في شمال شرق سوريا في وقت سابق.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم الإخبارية + وكالات.

إقرأ أيضاً: عبر كمين محكم .. الأمن الجنائي يلقي القبض على لاعبين دوليين بالقمار


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل