داعش والهروب الآمن من سجون قسد.. والوجهة أوروبا

لم يمض وقت طويل حين سحبت فرنسا أطفال الإرهابيين التابعين لتنظيم داعش من سوريا، وأبقت على الجهاديين الكبار، ما يعني أنها وباقي الدول الأوروبية تركتهم لمصيرهم بعد أن إنتهى دورهم المنوط بالقتال ضد الدولة السورية طيلة ما يقارب العشر سنوات من عمر الحرب السورية، مخاوف كثيرة خردت أصداءها من غرف الأورقة الأوروبية من عودة التنظيم إلى البلاد التي أتوا منها، ما قد يسبب كوارث إرهابية في القارة العجوز.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

كما تم نشر معلومات عن هروب مئات الإرهابيين من داعش والنصرة وتنظيمات أخرى إلى أوروبا عبر السواحل الليبية، الأمر الذي أرعب أوروبا بعد معلومات ذكرت وصلوهم إلى إيطاليا، ليكون الأمر أن بضاعتهم ردت إليهم.

يشكل ملف سجناء تنظيم داعش الإرهابي لدى ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية – قسد، خاصة الأجانب منهم، كابوساً يقضّ مضاجع الساسة في الدول الأوروبية، وذلك بعد انتشار أعمال الشغب وشيوع محاولات الفرار من السجون التي تسيطر عليها ميليشيات قسد العميلة للاحتلال الأميركي، حسبما أشار تقرير لقناة بي بي سي البريطانية اليوم الأحد.

إقرأ أيضاً: العدو الإسرائيلي يعتذر من حزب الله عبر رسالة رسمية

وتخشى الحكومات الغربية من إعادة الإرهابيين ممن يحملون الجنسية الأوروبية إلى أوطانهم، بعد أن دفعت بهم للانتقال إلى سوريا في بداية الحرب الإرهابية التي تشنّ عليها منذ أكثر من تسعة أعوام، لتقف اليوم أمام حقيقة مفادها انقلاب السحر على الساحر.

ويتعهد تنظيم داعش بتحرير الآلاف من إرهابييه السجناء، بمن فيهم زوجاتهم وأطفالهم، وفق التقرير.

إقرأ أيضاً: البحرية الروسية تحتفل على شاطئ طرطوس بعرض أسلحتها

وأوضح التقرير أنه يتم إعداد شبكة لتهريبهم باستخدام الرشوة للإفراج عن بعضهم بطرق سرية، وبيّن أن حكم محكمة الاستئناف البريطانية هذا الشهر بأحقية، شميمة بيغوم، التلميذة السابقة والمجردة من الجنسية البريطانية في العودة إلى بريطانيا لمواجهة العدالة، كما سلط التقرير الضوء أيضاً على هذه القضية، إضافة إلى مقتل بريطاني ممن التحقوا بالتنظيم مؤخراً في معسكر احتجاز كردي.

وتم اعتقال الآلاف من مسلحي داعش بعد خسارة التنظيم آخر معاقله في منطقة الباغوز بريف دير الزور الشرقي في مارس/ آذار العام 2019، حيث جرى سجنهم في مخيمات تديرها ميليشيات قسد.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: سوريا .. بحجة البحث عن خلايا داعش.. ماذا فعلت قسد؟


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل