حزب الجيل مع قرار مجلس النواب إرسال الجيش بمهام خارجية

أكد حزب الجيل الديمقراطي المصري في بيان صدر مساء الأمس عن تأييده لقرار مجلس النواب الصادر يوم الأمس بالموافقة على ارسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي ضد أعمال المليشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية ولحين انتهاء مهام القوات.

وكالة عربي اليوم الإخبارية

وأكد ناجي الشهابي رئيس حزب الجيل أن انعقاد مجلس النواب في جلسة سرية مساء الأمس كان طبقا لحكم المادة 152 من الدستور المصري والمادة 130 من اللائحة الداخلية للمجلس، وهو يؤكد احترام الدولة لأحكام الدستور وأنها فعلا دولة مؤسسات.

إقرأ أيضاً: مجلس النواب يفوض الجيش المصري بالتدخل في ليبيا

ووصف ناجي الشهابي تلك الجلسة بالتاريخية، وأكد أن جمهورية مصر العربية بكل مؤسساتها وأحزابها ونقاباتها العمالية والمهنية تقف على قلب رجل واحد خلف الرئيس وقواتنا المسلحة وهي تحمي الوطن وتدافع عن الأمن القومي المصري والعربي.

وأعرب رئيس حزب الجيل عن ثقته في قدرة قواتنا المسلحة على القيام بكل المهام الموكلة إليها، ووصف ناجي الشهابي قواتنا المسلحة بأنها الحصن والسند ودرع الأمة الواقي وسيفها البتار، والحامية للأمن القومي المصري والعربي.

إقرأ أيضاً: تركيا تدخل في جبهة ثالثة مع روسيا وتنقل مقاتلين إلى أذربيجان

وأشار رئيس حزب الجيل إلى التزام مجلس النواب بالقواعد الدستورية في جلسته اليوم وأكد ان موافقته على إرسال عناصر من قواتنا المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج الوطن هو بمثابة رخصة دستورية وقانونية لقواتنا المسلحة وقائدها الأعلى لتحديد زمان ومكان الرد على هذه الأخطار والتهديدات.

وأضاف رئيس حزب الجيل ان الإجراءات الدستورية التي اتخذتها مصر أقنعت أنقرة من أن القاهرة جادة في التصدي لأحلام إستعادة الإرث والخلافة العثمانية التي كانت سببا مباشرا في تخلف العرب والمسلمين على مدى خمس قرون، وأن وجود مصر في المشهد الليبي بجيشها التاسع عالمياً وبقواتها البحرية الرابعة عالمياً سيغير من المعادلة العسكرية بشكل كامل بعد أن توهم الأتراك أنهم قادرون على تنفيذ أجندتهم الاستعمارية بسهولة.

إقرأ أيضاً: تركيا تمهد لمعركة السيطرة على سرت الليبية


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل