تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة رجاء الجداوي قبل وفاتها

تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة رجاء الجداوي قبل وفاتها

تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة رجاء الجداوي قبل وفاتها

توفيت الفنانة القديرة رجاء الجداوي إثر إصابتها بفيروس كورونا الذي أودى بحياتها، ليكشف الدكتور أشرف زكي عن موعد ومكان الجنازة وآخر لحظات حياتها.

فجع الوطن العربي بوفاة رجاء الجداوي إثر تدهور حالتها بعد إصابتها بفيروس كورونا، الذي ألزمها البقاء في مستشفى العزل حوالي 43 يوماً ليعلن عن رحيلها في ساعة مبكرة من صباح يوم الأحد 5 يوليو.

ونعى الدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية رجاء الجداوي في بداية مكالمته الهاتفية عبر برنامج “هذا الصباح”، مؤكداً على أن الفنانة القديرة كانت محبوبة من الجميع والحزن عليها كبير، مشيراً إلى أنها تشبثت بالحياة وقاومت المرض أطول فترة ممكنة وعاشت حياتها من أجل الفن.

وعن موعد ومكان جنازة رجاء الجداوي، قال الدكتور أشرف زكي أن ابنتها أميرة مختار توجهت إلى مستشفى العزل في الإسماعيلية الآن، من أجل استلام الجثمان وسوف يتم التوجه إلى مقابر الأسرة في البساتين من أجل الدفن على أن يكون ذلك في تمام الساعة العاشرة صباحاً.

تحدث أشرف زكي عن اللحظات الأخيرة في حياة رجاء الجداوي، وهي أن ابنتها تحدثت مع الأطباء في مستشفى العزل عن حالة والدتها وأخبروها أن الحالة غير جيدة قائلاً: “الأطباء قالوا الحالة مش كويسة وعشان كده لما تلقينا الخبر كنا مؤهلين”.

وأضاف أشرف زكي أن في الأيام التي كانت تستطيع فيها رجاء الجداوي أن تتحدث، طلب منها وقتها أن ترسل رسالة لكل محبيها من أجل أن تطمئنهم، ولكن بعد ذلك للأسف بدأت حالتها تتدهور.

وفي ذات السياق، كشفت مصادر أن رجاء الجداوي كانت حريصة على الصلاة وقراءة القرآن وترديد الأدعية قبل فقدانها للوعي في أيامها الأخيرة في مستشفى العزل، كما أنها كانت حريصة على التواصل مع أصدقائها الفنانين مثل الفنانة ميرفت أمين ودلال عبد العزيز والإعلامية بوسي شلبي، بحسب صدي البلد.

وقال الفريق الطبي المعالج لرجاء الجداوي أنها عانت من انخفاض نسبة الأكسجين في الدم بسبب فيروس كورونا الذي تمكن من الرئة، مما أدى إلى توقف عضلة القلب، وحاول الأطباء انعاشها ولكن دون جدوى.

وكان خبر إصابة رجاء الجداوي بفيروس كورونا أعلن عنه من خلال ابنتها في أول أيام عيد الفطر، وانتقلت وقتها على الفور إلى مستشفى العزل في الإسماعيلية، واتبعت بروتوكول العلاج المقرر وأجرت 3 مسحات إلا أنها جاءت جمعيهم إيجابية.

بدأت حالة رئة رجاء الجداوي تتدهور ونقلت إلى الرعاية المركزة، مع وضعها على جهاز التنفس الاختراقي، وظل وضعها مستقر إلا أن كشف الأطباء أنه لا يمكنها العيش بدون هذا الجهاز لهذا كل ما يحاولون فعله هو محاولة استعادة الرئة عملها بشكل جيد، ولكن للأسف تمكن الفيروس منها ورحلت عن عالمنا صباح اليوم 5 يوليو.

تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة رجاء الجداوي قبل وفاتها

اقرأ أيضاً …شاهد…هيا مرعشلي تضج أنوثة في عرض البحر (فيديو)

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل