الرقة .. سلسلة تفجيرات تهز المحافظة بكاملها

"الحر" يتنبى تفجير أحد مقرات "داعش" بالرقة

إن الشرق السوري بدأ المقاومة وتحدي المحتل الأمريكي والتركي وميليشيات قسد، إضافة إلى تمركز الجيش السوري في عدد من المواقع مع الحلفاء، عوامل تؤكد أن عودة الجزيرة السورية حقيقة ويقين، وما يحدث في مدنها سواء الرقة أو الحسكة ودير الزور، سيطوي صفحة دموية بالمعارك أو بالسياسة وقريباً جداً.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

هزت سلسلة من الانفجارات مدينة الرقة السورية الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، دون ورود أنباء عن سقوط قتلى أو جرحى، بحسب وسائل إعلام محلية.

وأوردت وكالة “نورث برس” الإخبارية السورية بأن ثلاثة انفجارات متتالية سمع دويها في المدينة، مساء الثلاثاء، وتبين أنها ناجمة عن قنابل صوتية انفجرت وسط المدينة دون أن تخلف إصابات أو خسائر، وأوضحت الوكالة أن الانفجارات وقعت في شارع الباسل وكان آخرها بالقرب من مشفى الطب الحديث.

إقرأ أيضاً: أمريكا تستخدم المساعدات الإنسانة ذريعة لدعم الإرهاب في سوريا

من جانبها، أفادت وسائل إعلام أخرى، نقلا عن مصادر محلية، بأن مجهولين استهدفوا بثلاث عبوات ناسفة مقر المحكمة العسكرية التابعة لـ “قسد”، بالإضافة إلى مؤازرة قرب المقر بحي الفردوس في الرقة بالجزيرة السورية، كما أشارت المصادر إلى أن أحد الانفجارات حدث في منطقة شارع النور، دون ذكر الخسائر.

فيما نقلت وكالة “باسنيوز” الكردية المحلية عن “مصدر كردي مطلع” قوله: “انفجرت أربع عبوات ناسفة بالقرب من المؤسسات الرسمية في أماكن متفرقة من مدينة الرقة فيما لم ترد أنباء عن وقوع خسائر بشرية حتى اللحظة.

إقرأ أيضاً: الأشايس تفضح نفسها وتقتل قيادي يهرب النفط السوري

وأضاف أن ثلاثة انفجارات وقعت خلف مشفى الطب الحديث بالقرب من مقر المحكمة العسكرية بحي الفرودس، أما الانفجار الرابع فوقع في شارع النور وسط المدينة.

والجدير بالذكر أن، الجيش السوري استقدم تعزيزات عسكرية إلى ناحية عين عيسى في ريف الرقة الشمالي الغربي، على مقربة من الطريق الدولية بين حلب والحسكة في شمال مدينة عين عيسى، التي تنتشر فيها أيضاً القوات الروسية منذ تشرين الأول الماضي”. واشتملت التعزيزات على مدفعية ميدان ثقيلة ومشاة ومدرعات.

وكان الجيش السوري دخل إلى شرق الفرات، في شهر تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي، بعد إطلاق تركيا عملية عسكرية في الشمال السوري.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + مواقع.

إقرأ أيضاً: روسيا تبدأ بحملة واسعة على ادلب بعد إستهداف دوريتها

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل