الجيش السوري يعزز مواقعه في الشرق.. وتركيا تستهدف شاحنة تجارية

إن تحركات الجيش السوري مؤخراً، تشي بخطوات متسارعة لتعزيز جميع المواقع العسكرية، حيث التركيز على الشرق السوري، الذي يعبر على صفيحٍ ساخن جرّاء ممارسات الاحتلالين الأمريكي والتركي، ومعهما ممارسات الميليشيات الكردية والتنظيمات الإرهابية المسلحة في المنطقة.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي التفاصيل، وصلت تعزيزات جديدة لقوات الجيش السوري إلى ريف بلدة تل تمر بريف الحسكة، على حين استهدفت قوات الاحتلال التركي شاحنة تجارية على طريق الحسكة – حلب الدولية المعروفة بطريق “إم -4”.

إقرأ أيضاً: إرهابيو أردوغان السوريين يسرقون رواتب عناصرهم في ليبيا

وذكرت مصادر إعلامية معارضة أن تعزيزات عسكرية جديدة لـ الجيش السوري تضمنت أسلحة ثقيلة وراجمات صواريخ ومدفعية مع 400 جندي وصلت إلى ريف تل تمر ومن ثم تم توزيعها على النقاط العسكرية في ريف بلدة أبو راسين الواقعة في ريف الحسكة الشمالي، شمال شرق سوريا.

والأربعاء الماضي وصلت تعزيزات عسكرية لقوات الجيش إلى بلدة عين عيسى شمال مدينة الرقة، جاء ذلك في وقت استهدفت قوات الاحتلال التركي شاحنة تجارية على طريق الحسكة – حلب الدولية المعروفة بطريق “إم -4″، ما أدى إلى احتراق الشاحنة وسقوط جرحى، وفق ما ذكرت المصادر الإعلامية المعارضة.

إقرأ أيضاً: قسد تضع مراقبين في محال الإنترنت لمنع نشر التظاهرات المناهضة لها

وطريق الحسكة – حلب الدولي المسماة “إم -4” في ذلك المقطع، جرى افتتاحه مؤخراً أمام حركة المدنيين والحركة التجارية، وأول أمس السبت ذكر الموقع الإلكتروني لقناة “روسيا اليوم” أن القوات الروسية تعمل على ضمان تسيير قوافل السيارات من مناطق شمال شرق سوريا إلى الداخل السوري، وكذلك إياباً من منطقة عين عيسى التابعة لمحافظة الرقة إلى مناطق شمال شرقي سوريا.

وأضاف الموقع: إنه يتم تسير القافلة، التي تتكون من عشرات الشاحنات، يومياً صباحاً وظهراً، عبر الطريق الدولية المعروفة بطريق “إم -4″، الذي تسيطر عليه الميليشيات المسلحة الموالية لقوات الاحتلال التركي.

هذا التطور مرتبط بشكل رئيس بتعهدات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع شركائه روسيا وإيران، إذ هذه الخروقات والإنتهاكات المستمرة، ستعطل كل الإتفاقات السياسية، وتضع الجيش السوري على سكة إكمال العملية العسكرية حتى طرد المحتلين ووكلائهم الإرهابيين من كل الجغرافيا السورية.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + الوطن.

إقرأ أيضاً: باحث سياسي سوري: سورية عصية على المؤامرات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل