الجيش السوري يطرد رتلاً للاحتلال الأمريكي في الشرق

تتطور الأحداث في الشرق السوري بشكل متسارع يحمل تفاصيل وخبايا مهمة، فمن جهة هناك إستفزازات من جانب القوات الأمريكية للقوات الروسية، ومن جهة أخرى مظاهرات الأهالي المستمرة والرافضة للإحتلالين الأمريكي والتركي، بالإضافة إلى تنظيم قسد الموالي للولايات المتحدة الأمريكية، لكن الأهم من كل ذلك هو إجبار قوات الجيش السوري في أكثر من مناسبة عودة الأرتال الأمريكية التي تحاول التقدم بإتجاه حواجز عائدة للقوات السورية في المنطقة.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

هذه التطورات تعكس مدى قلق الأتراك والأمريكيين من إقتراب المواجهة التي مهما طالت فهي مؤكدة، إنما العائق الوحيد هو إستكمال تحرير الشمال السوري، الذي من المتوقع أن تكون هناك محاولات تركية للإعاقة، إذ نلاحظ سرعة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وقبوله إجراء محادثات شملت الملف السوري عبر تقنية الفيديو مع نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني، والتي إنتهت بالتأكيد على سيادة الدولة السورية ووحدة أراضيها، فهل يعي النظام التركي هذه الحقيقة ويعمل على إنهاء وجوده ووكلاءه من الفصائل الإرهابية المسلحة من المنطقة؟

إقرأ أيضاً: شبيب: سوريا تكشف الغاية الأوروبية من المساعدات الإنسانية

وفي التفاصيل أن منع عناصر من الجيش السوري يوم أمس الأربعاء رتلاً للاحتلال الأميركي من اجتياز أحد الحواجز العسكرية بريف الحسكة الشرقي، شمال شرق سوريا.

ومنع حاجزاً لقوات الجيش السوري في قرية “تل أسود” على طريق الحسكة – تل براك شرق مدينة الحسكة، في الجزيرة السورية، رتلاً من المدرعات تتبع للاحتلال الأميركي من العبور منه واستكمال مسيرها عبر الطريق للوصول إلى مدينة القامشلي، بريف محافظة الحسكة في الشرق السوري.

إقرأ أيضاً: العراق يؤمن الحدود مع سوريا ودول الجوار والتفاصيل!

ومنع عناصر حاجز الجيش السوري رتل المحتل الأميركي المكون من أربع مدرعات من الاقتراب من الحاجز على بُعد 500 متر منه، وكانوا جاهزين للتعامل مع المدرعات في حال رفضت الانسحاب.

وتأتي تحركات الاحتلال الأميركي في ظل توسع وازدياد مظاهر الرفض والمقاومة الشعبية لوجوده في مناطق الجزيرة السورية.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم الإخبارية + الوطن السورية.

إقرأ أيضاً: قسد تواصل إفراغ الشرق من السوريين والعذر أقبح من ذنب


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل