الجيش السوري يدك مواقع الإرهابيين بريف ادلب الشرقي

إن الإستهدافات الأخيرة على مواقع الجيش السوري أو على الدوريات الروسية تم تبني معظمها من قبل هيئة تحرير الشام “النصرة” سابقا، الأمر الذي دفع بالقوات السورية والروسية وضع حد لخروقات هؤلاء المستمرة وذلك عبر الجو وعبر الأرض.

إعداد: عربي اليوم

استهدف الجيش السوري بمدفعيته الثقيلة بعد ظهر اليوم الخميس، مواقع ونقاط الإرهابيين بريف إدلب الشرقي يرفعون شارات ما يسمى هيئة تحرير الشام واجهة تنظيم جبهة النصرة الإرهابي، وذلك رداً على خرقهم المتكرر لاتفاق موسكو بمنطقة خفض التصعيد.

وبيَّنَ مصدر ميداني أن مجموعات إرهابية من تحرير الشام خرقت مجدداً قرار وقف إطلاق النار، واعتدت اليوم بقذائف صاروخية على نقاط الجيش السوري في بلدة داديخ بريف إدلب الشرقي، اقتصرت أضرارها على الماديات.

إقرأ أيضاً: الطيران الروسي وغارات تزلزل مناطق الإرهابيين بريف حلب

وأوضح أن وحدات الجيش السوري العاملة بالمنطقة ردت على هذا الاعتداء برمايات من المدفعية الثقيلة التي دكت بها مواقع المجموعات الإرهابية في محيط سرمين والنيرب وآفس بريف إدلب الشرقي، محققةً فيها إصابات مباشرة.

ولفت المصدر إلى أن الجيش السوري كان استهدف فجر اليوم أيضاً، نقاط تمركز وانتشار الإرهابيين في الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل العديد من الإرهابيين مما يسمى جند الفتح المبين.

إقرأ أيضاً: الدفاعات الجوية السورية تتصدى لطيران مجهول فوق ريف حماة

إلى ذلك، الطيران الحربي السوري هو من نفذ 8 غارات جوية مركّزة على مقرات تنظيم جبهة النصرة الإرهابي، وأسفرت الغارات عن مقتل وإصابة أكثر من 30 مسلحاً، إذ استهدفت مقرات مسلحي تنظيم جبهة النصرة على محاور بلدات: البارة وبنين ومحيط مدينة أريحا بريف إدلب، ومناطق سيطرة مسلحي تنظيم الحزب الإسلامي التركستاني وجماعة الألبان على أطراف تلال كباني بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، تزامنا مع رميات مدفعية وصاروخية باتجاه جبل الزاوية والأربعين بريف إدلب الجنوبي.

وأتت الغارات بعد تحديد طائرات الاستطلاع الروسية لبنك أهداف معادية للتنظيمات الإرهابية توزعت بين آليات ومقرات تابعة لها على هذه المحاور.

ووثقت مقاطع فيديو جرى نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة انفجار كبير أثناء مرور الدورية المشتركة الروسية التركية الـ21 على الطريق الدولية “إم -4″، بجزئه الممتد من حلب إلى اللاذقية، بالقرب من جسر مدينة أريحا على بعد 13 كيلو متر من نقطة انطلاقها في بلدة ترنبة غربي مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي، وفي طريقها إلى تل الحور في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + الوطن.

إقرأ أيضاً: قسد تجدد الإعتقالات بحق مدنيي ريف دير الزور

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل