الجيش السوري على أتم الجهوزية والتعزيزات مستمرة إلى عين عيسى

إستكمل الجيش السوري تأمين مواقعه في منطقة عين عيسى بريف الرقة عبر إستقدام تعزيزات عسكرية، وسط إستمرار الاحتلال التركي بإنتهاكات كثيرة آخرها، إنشاء مركز تدريب للفصائل الإرهابية المسلحة.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وواصل الجيش السوري يوم أمس الأربعاء استقدام التعزيزات العسكرية إلى مواقعه في ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي الغربي، على حين استمر الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين باعتداءاتهم على القرى الآمنة في محافظة الحسكة، وسط أنباء عن قيامهم بإنشاء حقل لتدريب الإرهابيين بريف المحافظة.

إقرأ أيضاً: الجيش السوري يعزز عين عيسى.. وإنزال جوي في الشحيل

ووصلت تعزيزات عسكرية جديدة لقوات الجيش السوري يوم أمس إلى بلدة عين عيسى (48 كم شمال مدينة الرقة) وفق ما نقلت مصادر إعلامية معارضة عن مصدر من ميليشيا قوات سورية الديمقراطية – قسد العميلة للاحتلال الأميركي.

وذكر المصدر أن رتلاً عسكرياً لقوات الجيش السوري مؤلف من 25 عربة عسكرية تحمل جنوداً ومواد لوجستية وبرفقة قوات روسية، تمركز بعضها في ناحية أبو راسين في ريف الحسكة الشمالي الغربي والبعض الآخر بمناطق غرب مدينة تل أبيض المحتلة بريف الرقة الشمالي، وأوضح أن هناك راجمات صواريخ بعيدة المدى ومدفعية ميدانية من بين التعزيزات، لافتاً إلى أن قوات الجيش تعزز وجودها في تلك المناطق بشكل مستمر منذ تشرين الأول 2019.

والإثنين الماضي، وصلت تعزيزات لـ الجيش العربي السوري واستقرت شمال عين عيسى بالقرب من الطريق الدولية حلب الحسكة.

إقرأ أيضاً: داعش تتعرض للقتل في سجن غويران على يد عناصر قسد

تأتي تلك التعزيزات للجيش، في وقت أطلقت فيه قوات الاحتلال التركي ومرتزقته المتمركزين في قاعدة غير شرعية في قرية باب الفرج فجر أمس الأربعاء قذائف مدفعية باتجاه قرية النويحات بريف أبو راسين سقطت في الأراضي الزراعية التابعة لها من دون وقوع إصابات بين المدنيين، بحسب مصادر أهلية.

وفي إطار الممارسات التي تقوم بها في المناطق التي تحتلها أنشأت قوات الاحتلال التركي حقلاً للرمي بالريف الغربي لبلدة أبو راسين وتقوم بتدريب الإرهابيين على الأسلحة المتنوعة التي تزودهم بها، وفق ما ذكرت المصادر.

وفي السياق بينت المصادر أن قوات الاحتلال التركي ومرتزقته يتعمدون إطلاق قنابل مضيئة في أجواء خطوط التماس مع الجيش السوري وتحديداً جنوب غرب بلدة أبو راسين لتسهيل حركة الإرهابيين في المنطقة.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + سانا.

إقرأ أيضاً: قسد تواصل إفراغ الشرق من السوريين والعذر أقبح من ذنب


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل