“2+7”.. معضلة جديدة تواجه زيدان قبل عودة الليغا

يعاني مدرب ريال مدريد، زين الدين زيدان، من معضلة معقدة، فرضتها القوانين الجديدة التي سيتم العمل بها في مباريات الدوري الإسباني “الليغا “، من جراء تفشي أزمة جائحة كورونا.

ووفقا لصحيفة “ماركا” الإسبانية سيتركز الجزء الأصعب في مهمة المدرب الفرنسي في الفترة المقبلة، على إمكانية تخليه عن لاعبين اثنين فقط، وإبقائهما خارج التشكيلة، بعد ما سمح الفيفا بإجراء 5 تبديلات في المباراة الواحدة، ووجود 12 على دكة البدلاء.

وأشارت الصحيفة إلى أن قرارت زيزو فيما تبقى من مباريات في عمر الدوري سيكون لها أهمية كبيرة، خاصة أن عجلة “الليغا” ستعود للدوران بعد توقف دام 3 أشهر، بالإضافة إلى 5 أسابيع من التدريب المكثف.

وفي الوقت الحالي، يمتلك زيدان 26 لاعبًا في قائمة فريقه الأول، بما فيهم الحارس الثالث دييغو ألتوب.

ومع غياب الصربي لوكا يوفيتش بسبب الإصابة، يبلغ هذا الإجمالي 25 لاعبًا، مما يعني حتمية غياب لاعبين فقط عن تشكيلة ودكة احتياطي كل المباراة.

ولن يتحمل زيدان أي مخاطر وبالتالي سيضم جميع حراس المرمى الثلاثة إلى التشكيلة، وربما يحمل هذا أنباء غير جيدة للنجم الكولومبي خاميس رودريغيز والإسباني الصاعد إبراهيم دياز، وهما اللاعبان الأكثر احتمالا للابتعاد عن التشكيلة بسبب علاقتهما غير الجيدة مع مدربهما، ولوجود عدد وافر من لاعبي خط الوسط المهاجمين.

ومع ذلك، ورغم السماح بـ5 تبديلات من دكة احتياط مكونة من 12 لاعبًا، سيظل هناك 7 لن يشاركوا في المباراة، بالإضافة إلى لاعبين سيجري بطبيعة الحال استبعادهما من التشكيلة.

وإلى أن يحل زيدان تلك المعضلة “7+2” (سبعة على دكة البدلاء لن يشاركوا، و2 خارج القائمة من الأساس) سيتعين على بعض اللاعبين في خط الوسط والهجوم تقبل حقيقة أنهم لن يشاركوا دائما أو ربما نهائيا، وهؤلا اللاعبون هم: إيدن هازارد، وماركو أسينسيو، وفينيسيوس جونيور، ورودريغو غوس، ولوكاس فاسكيز، وغاريث بيل، وكريم بنزيمة.

اقرأ أيضاً : روجيه فيدرر يغيب عن الملاعب حتى عام 2021


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل