مسؤول بالحرس القومي: سوريا سترسل الجواب على العدوان قريباً

تصدت الدفاعات الجوية السورية لعدوان إسرائيلي في أجواء تل الصحن بريف السويداء وكباجب بريف دير الزور شمال شرق سوريا وتزامن ذلك مع عدوان إسرائيلي آخر في مصياف والسلمية بريف حماة، حيث ظهرت أهداف جوية معادية قادمة من شرق وشمال شرق تدمر وأطلقت عدة صواريخ باتجاه بعض المواقع العسكرية السورية في كباجب غرب دير الزور وفي منطقة السخنة، إضافة إلى أحد المواقع العسكرية بالقرب من مدينة صلخد جنوب السويداء، ما أسفر عن ارتقاء شهيدين وإصابة أربعة جنود آخرين بجراح، إضافة إلى أضرار مادية التي حلفها العدوان.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – سمر رضوان

حول الرسائل التي حملها العدوان الإسرائيلي وسط تعقيدات في المشهدين الدولي والإقليمي، يقول الأستاذ المهندس، باسل خراط، رئيس الهيئة السياسية للحرس القومي العربي في سوريا، لـ وكالة “عربي اليوم“:

لا يخفى على أحد أن الولايات المتحدة الأمريكية أرادت صناعة التحالف الدولي المزعوم لتكون عصا تنفيذية لها في الجغرافيا العربية السورية والعراقية ولتمثل أداة دعم لعملائها من تنظيم داعش وأخواتها و المليشيات الانفصالية، وإن تصريح القيادة السورية اليوم على لسان وزير خارجيتها بالوقوف بوجه التركي ومساندة مصر وليبيا في وجه المخطط الإخواني العثماني المدعوم أمريكيا سبب صفعة قوية لأمريكا وأدواتها وأحبط كل التوقعات والدراسات والتحليلات بأن القيادة في سوريا مشغولة بالحرب الداخلية وأنها غير جاهزة للقضايا القومية وأن موضوع الأمن القومي العربي أصبح نظرية غير قابلة للتطبيق، ليتفاجأوا أن قلب العروبة النابض سوريا كان ولازال حياً مفعما بالصلابة والعزيمة وبعد النظر والإصرار.

إقرأ أيضاً: عدوان مزدوج في السويداء و دير الزور يسفر عن شهداء

فكان لا بد من توجيه ضربة عسكرية على سوريا تكون على شكل عدوان إسرائيلي بأبعاد عدة تعبر غن خيبة أملهم واضطراب مسعاهم، يضاف إلى ذلك محاولاتهم مؤخراً تأجيج جبهة الجنوب السوري بدرعا والسويداء، تحت ذريعة الوضع الاقتصادي تارةً، وبإثارة النعرات القبلية والمناطقية تارةً أخرى.

إقرأ أيضاً: حزب الله يعلن انتقاله إلى مرحلة جديدة من المواجهة مع إسرائيل

ويضاف إلى ذلك استهداف باص مبيت للجنود السوريين وتوجيه أصابع الاتهام لطرف معين ليس سوى فصل من فصول مشروع التقسيم والتدخل الخارجي بالمنطقة فبعد دعم مؤتمر الأكراد الانفصالي في شرق سوريا سيقومون بتأجيج الجنوب السوري ويتذرعون بحجج واهية تدعوهم للتدخل بغطاء أممي.

إقرأ أيضاً: مسؤول في الحرس القومي: إحياء داعش مشروع أمريكي يهدف إلى التقسيم

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل