غارات مجهولة تستهدف البوكمال بعد زيارة قائد فيلق القدس

أفادت مواقع إعلامية وتواصل اجتماعي بوقوع غارات جوية مساء السبت في ريف البوكمال شرقي دير الزور بالقرب من الحدود السورية – العراقية أسفرت عن قتلى وجرحى.

وذكر نشطاء أن الغارات وقعت في وقت متأخر من مساء السبت في قرية العباس الواقعة في ريف البوكمال بشرق دير الزور السورية.

من جهته قال المرصد السوري لحقوق الإنسان (مقره بلندن) نقلا عن مصادر مطلعة إن 6 عناصر تابعة للجيش السوري والقوات الرديفة، بينهم 4 من الجنسية السورية، قتلوا جراء الغارات التي يعتقد أنها إسرائيلية، استهدفت مواقع تابعة للجيش السوري في قرية العباس بريف مدينة البوكمال.

بدوره قال موقع “جيروساليم بوست” نقلا عن مصادر مطلعة إن “غارة جوية إسرائيلية” استهدفت مواقع عسكرية في البوكمال السورية مساء السبت بعد ساعات فقط من وصول قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، إسماعيل قآني، إلى الموقع.

وتأتي هذه الغارات بعد أيام من مقتل عناصر تابعة للجيش السوري بغارات استهدفت جنوب سوريا وشرقها مساء الثلاثاء.

تأتي تلك الغارات بعدما أفادت وكالة “تسنيم” الإيرانية بأن قائد “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري، اسماعيل قآني ، زار مؤخرا منطقة البوكمال في شرقي سوريا.

وأكدت “تسنيم” اليوم أن قآني زار مناطق العمليات ضد تنظيم “داعش” في البوكمال، حيث ألقى كلمة، حمل فيها الولايات المتحدة وإسرائيل المسؤولية عن إنشاء ودعم تنظيم “داعش”، واصفا إياهما بـ”نظامين مجرمين لم تنته مؤامراتهما بعد”.

كما تطرق قائد “فيلق القدس”، حسب الوكالة، إلى الأجندة الداخلية الأمريكية، متهما حكومة الولايات المتحدة بـ”قمع شعبها بشكل عنيف” والسعي إلى ممارسة نفس الأساليب بحق الشعوب الأخرى.

وتولى قآني قيادة “فيلق القدس” أوائل العام الجاري، خلفا للجنرال قاسم سليماني الذي اغتيل في بغداد بغارة أمريكية في الثالث من يناير.

.اقرأ أيضاً : ميليشيات “قسد” تسيطر على عدد من المقرات الحكومية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل