سوريا .. هل محادثات أستانا المقبلة رداً على قانون سيزر؟

عاد الحراك السياسي الدولي المتعلق بالملف السوري إلى تجديد نشاطه بعد جمود لبضعة أشهر جراء الجائحة التي إجتاحت العالم “كورونا”، يأتي ذلك في وقت بدأت الدوريات العسكرية الروسية والتركية تسيير دورياتها المشتركة في المناطق المشمولة بإتفاقي سوتشي وموسكو في الشمال والشمال الشرقي من سوريا ليعود زخم القمم لحل الأزمة السورية، الفارق الوحيد أنها ستتم عن بُعد أي عبر تقنية الفيديو.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي التفاصيل، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن جولة جديدة من مباحثات أستانا حول سوريا ستعقد في طهران في التوقيت الذي اتفق عليه، وفقاً لتطورات الوضع المرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

إقرأ أيضاً: طهران تدين تدخلات واشنطن الرامية لتقويض عملية أستانا حول الأزمة في سورية

وخلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في موسكو اليوم، شدد لافروف على أنه ليس هناك بديل للاتفاقات التي تم التوصل إليها في إطار عملية أستانا، مؤكداً ضرورة مواجهة الإرهاب، والحفاظ على سيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية، ودعم إعادة الإعمار في سوريا .

ولفت لافروف إلى إمكانية انعقاد قمة لقادة ضامني أستانا عبر الفيديو، قبيل قيام المبعوث الأممي الخاص غير بيدرسون بجمع أعضاء اللجنة الدستورية المقرر انعقادها في أغسطس/ آب المقبل العام الجاري “2020”.

من جهته اعتبر وزير الخارجية الإيراني أن صيغة أستانا أثبتت نجاحها وهي عملية مهمة للغاية، مؤكداً على أن ضامني هذه العملية سيواصلون دعمها، ومن الضروري انعقاد اجتماع لها على وجه السرعة.

وعبر ظريف عن قلق بلاده بشأن تطور الوضع في سوريا، ومحاولات الولايات المتحدة الأمريكية ممارسة المزيد من الضغوط الاقتصادية على دمشق، مؤكداً أن واشنطن فعلت كل شيء لزعزعة الاستقرار في سوريا

من هنا، عن عقد مثل هذه القمة لذات الأسباب للقمم السابقة التي تم عقدها، إلا أن الفارق فيها أنها قد تتزامن مع سريان قانون العقوبات الأمريكي “قانون سيزر” على سوريا وخاصة أن هذا القانون ولأول مرة يجيز معاقبة الكيانات التي تتعامل مع الدولة السورية وشمولها بالعقوبات أي روسيا وإيران.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: تشكيل الدستورية وتنفيذ أستانا : أنقرة تواجه استحقاقات إدلب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل