سوريا .. حقيقة هروب مصاب بـ “كورونا” من حماة إلى دمشق!

مع تطورات أوضاع وتطورات وباء كورونا المستجد على الساحة السورية، انتشرت أنباء في سوريا عن هروب شخص مصاب بفيروس كورونا المستجد من مستشفى حماة إلى العاصمة السورية – دمشق، بعد ثبوت إصابته بفيروس كورونا، فما حقيقة هذه الأنباء.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

هذه الإثارات أجاب عليها المدير العام للهيئة العامة لمشفى حماة الوطني الدكتور سليم خلوف مؤكداً أن الشخص الذي قيل إنه مصاب بفيروس كورونا المستجد وهرب من مشفى حماة إلى دمشق، موجود في العزل الطبي في منطقة قطنا.

إقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي يعاقب سوريا وينظم مؤتمر المانحين حولها!

ونفى خلوف حقيقة الأنباء المتداولة عن هروب شخص مصاب بفيروس كورونا المستجد إلى دمشق، بعد ثبوت إصابته بفيروس كورونا المستجد، وبين خلوف أن الجهات المعنية تتبعت هذا الشخص وتم حجزه فور وصوله لدمشق وتم تحويله إلى العزل الطبي في مشفى قطنا بريف دمشق.

وهنا أوضح الدكتور خلوف أن الشخص هو مشتبه به وهو عسكري، وبعد أخذ مسحة منه في قسم العزل بالمشفى لتحليلها بمخابر وزارة الصحة السورية، اعتقد أن إجراءات المسحة انتهت فوراً، فغادر إلى بيته، وعندها اتصلنا بقطعته العسكرية نطلب إعادته لعزله حتى ظهور نتيجة مسحته تبين أنه كان بطريقه إلى دمشق، فتم نقله من القطيفة إلى مركز العزل بقطنا ريثما تظهر نتيجة مسحته التي تعلنها وزارة الصحة السورية كما هو معروف.

وكانت قد أعلنت وزارة الصحة السورية اليوم تسجيل 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا لأشخاص مخالطين ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في سوريا إلى 242، كما أعلنت الوزارة في بيان شفاء حالتين من الإصابات المسجلة بالفيروس ما يرفع عدد حالات الشفاء إلى 96.

وبلغ عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في المحافظات السورية حتى الآن 242 إصابة شفي منها 96 وتوفيت 7 حالات، وسجلت أول إصابة بفيروس كورونا في سوريا في 22 من آذار الماضي لشخص قادم من خارج البلاد في حين تم تسجيل أول حالة وفاة في 29 من الشهر ذاته.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + مواقع إخبارية.

إقرأ أيضاً: كورونا يصل إلى الكوادر الطبية السورية ويصيب 6 منهم!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل