سوريا .. المشهد الميداني في ريفي ادلب والحسكة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها رصدت اعتداءات نفذتها التنظيمات الإرهابية المنتشرة في ادلب وريفها على عدة قرى وبلدات بريف إدلب المحرر من الإرهاب، في شمال شرق سوريا إلى جانب العدوان التركي وما يمارسه بحق المدنيين بريف الحسكة الشمالي.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وأشار رئيس مركز التنسيق الروسي العقيد البحري أوليغ جورافلوف إلى أنه “تم رصد عدد من عمليات القصف من مواقع انتشار التنظيمات الإرهابية استهدفت بلدات عدة في إدلب شمال غربي سوريا من بينها الضهر الكبير والملاجة ومعرة موخص.

إقرأ أيضاً: الحسكة .. تفجير سيارة مفخخة في بلدة تل حلف

وتنتشر في عدد من قرى وبلدات ريف إدلب تنظيمات تتبع لإرهابيي “جبهة النصرة” تتلقى الدعم من النظام التركي وتقوم بالاعتداء على القرى والبلدات الآمنة ومواقع الجيش العربي السوري بريفي حماة وإدلب.

إلى ذلك، واصل مرتزقة الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية إجرامهم وممارساتهم الإرهابية بحق الأهالي وأقدموا على حرق منازل المواطنين في قريتي القاسمية والريحانية بريف الحسكة الشمالي وذلك تنفيذا لسياسات مشغلهم التركي العدوانية تجاه سوريا وشعبها.

وأشارت مصادر أهلية لمراسل سانا إلى أن مرتزقة قوات الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية أقدموا اليوم على إضرام النيران في منازل المدنيين في قريتي القاسمية والريحانية شمال غرب بلدة تل تمر بريف الحسكة وذلك بعد أيام من إحراقهم المحاصيل الزراعية في قرية القاسمية

ولفتت المصادر إلى أن قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين تعرض عبر إحراقها الأراضي الزراعية والمنازل مئات الآلاف من الأهالي لخطر السقوط في هوة الفقر والمجاعة كما أنها تقوض إجراءات الدولة السورية للتخفيف من أعباء الحرب العدوانية والحصار الجائر الذي يفرضه الغرب بقيادة أمريكية على سوريا .

وتشهد منطقة الجزيرة حرائق متعددة أتت على مئات الهكتارات المزروعة بالقمح والشعير ومعظمها كان بفعل مرتزقة النظام التركي من التنظيمات الإرهابية وطائرات التحالف الأمريكي غير الشرعي وذلك بهدف حرمان الأهالي من مصادر رزقهم والضغط عليهم لإجبارهم على التعاون معهم ناهيك عن التأثير سلبا في الاقتصاد السوري في ظل الحصار الذي تفرضه دول غربية بقيادة واشنطن على سوريا .

مصدر الأخبار: عربي اليوم + سانا.

إقرأ أيضاً: ريف الحسكة .. أهالي تل حميس يقفون في وجه قسد والأسباب!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل