ريف الحسكة .. تجدد الإحتجاجات الشعبية الرافضة للوجود الأمريكي وقسد

تجددت اليوم المظاهرات الاحتجاجية لأبناء ريف ومدينة الشدادي في ريف الحسكة شمال شرق سوريا، ضد ممارسات مجموعات قوات سوريا الديمقراطية – قسد المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي وذلك بعد استشهاد مدني برصاص قسد يوم أمس.

إعداد: عربي اليوم

وقالت مصادر أهلية في مدينة الشدادي في ريف الحسكة إن “أبناء مدينة وريف الشدادي الجنوبي خرجوا اليوم بمظاهرة احتجاجا على ممارسات قسد وسوء الأوضاع المعيشية وإطلاق النار عشوائيا على الأهالي مطالبين بخروجهم من المنطقة حيث قطع المتظاهرون الطرقات الرئيسية في المدينة بالإطارات والحجارة.

إقرأ أيضاً: النفط السوري ومسعى أمريكي لتشكيل حراس له من قسد

وأضافت المصادر إن “مجموعات قسد المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي استنفرت كل مجموعاتها في المنطقة في محاولة لضبط الأمور ومنع المحتجين من التجمع والخروج بمظاهرات، واستشهد يوم أمس مدني وأصيب 3 آخرون برصاص مجموعات “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي خلال تفريق مظاهرة احتجاجية ضد ممارسات هذه المجموعات في مدينة الشدادي.

وتجدر الإشارة إلى خروج العشرات من سكان بلدة تل حميس بالريف الجنوبي الشرقي لمدينة القامشلي بـ ريف الحسكة 22 أيار/ مايو الماضي، بمظاهرة شعبية أمام المراكز التابعة لقوات “قسد” في البلدة بسبب قطع التيار الكهربائي والمياه عنهم والممارسات القمعية ضد سكان البلدة من أبناء العشائر العربية الرافضين للتواجد الأمريكي.

ويرفض سكان القرى والبلدات من أبناء العشائر العربية رفضاً قاطعاً تواجد القوات الأمريكية ويقومون بمقاومته بشكل متزايد ومنعها من الاقتراب من مناطقهم، وقال أحد سكان تل حميس في ريف الحسكة إن مجموعة كبيرة من رجال وشبان البلدة خرجوا ظهر اليوم الجمعة بمظاهرة ضد قطع الكهرباء المستمر منذ أيام عن البلدة وقراها وقطع مياه الشرب بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة واقتراب عيد الفطر ما أدى لتعطل مصالح السكان وأعمالهم، وتابع بأن “المتظاهرين هاجموا عدد من السيارات التابعة “لقسد” وأحرقوها، وحطموا أحد المراكز التابعة لها.

وفي نفس السياق قام سكان قرية تل جحاش بريف بلدة تل براك بـ ريف الحسكة الشمالي بطرد دورية تابعة لقوات “الأسايش” الذراع الأمني لقوات “قسد”، حيث أن دورية تابعة لقوات “الأسايش” يرافقها “قاض يعمل معها” دخلوا قرية تل جحاش قبل يومين لمصادرة محصول الشعير العائد لأحد سكان القرية، كما أن سكان القرية هاجموا سيارات “الأسايش” ومنعوهم من مصادرة المحصول وأثناء هروبهم منها، صدمت سيارة “القاضي” أحد السكان إضافة لعضوة في قوات “الأسايش” تدعى “زهرة” ما أدى لدخولهما المشفى.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + سانا.

إقرأ أيضاً: سوريا .. تفجيرات مجهولة المصدر تطال قسد وجنود أتراك

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل