روسيا تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لتأمين طلاب ادلب

يبدو أن مشكلة الطلبة السوريين الموجودين في مناطق سيطرة الفصائل الإرهابية في محافظة ادلب ومحيطها، لن يستطيعوا تقديم إمتحاناتهم نتيجة منع الإرهابيين لهم، فضلاً عن الإرهاب النفسي الذي يتعرضون له من خلال منعهم الدخول إلى مناطق سيطرة الدولة السورية، الأمر الذي دفع روسيا إلى تحرك دولي واسع لحماية هؤلاء الطلاب والسماح لهم بتقديم إمتحاناتهم.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

ودعت روسيا جميع الأطراف المعنية إلى ضمان خروج طلاب المدارس وذويهم بأمان من منطقة وقف التصعيد في محافظة إدلب، وحمايتهم من طغيان الإرهابيين الذين يمنعونهم من ذلك، واعتبرت وزارة الخارجية الروسية، أن إقدام مسلحي تنظيم هيئة تحرير الشام الواجهة الحالية لتنظيم جبهة النصرة المدرج على اللائحة الدولية للتنظيمات الإرهابية، على منع قافلة مكونة من 17 شاحنة كانت تقل الطلاب من مدارس إدلب، من مغادرة المنطقة إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية، يمثل حادثا آخر يدل بوضوح على تعسف مسلحي إدلب الذين يرهبون المدنيين ويرتكبون الجرائم والأفعال غير القانونية بحقهم.

إقرأ أيضاً: ادلب .. توقف مستقبل طلبة الشهادات بسبب الدور التركي والتفاصيل!

وأعلن المكلف بأعمال محافظة إدلب فادي سعدون أن الارهابيين في محافظة ادلب منعوا الطلاب من الخروج من القرى من أجل الوصول إلى معبر الترنبة ومنه الى مناطق سيطرة الدولة لتقديم الامتحانات، وذلك تحت أنظار الاحتلال التركي، رغم أن روسيا ضمنت عبر تركيا السماح لهم، إلا أن ذلك لم يتحقق.

جاء ذلك رغم توصل روسيا أول أمس الخميس، لاتفاق مع الضامن التركي للسماح بمرور الطلاب من مناطق سيطرة الإرهابيين بمحافظة إدلب إلى مناطق سيطرة الدولة بدءاً من صباح اليوم الجمعة وذلك عبر معبر الترنبة الإنساني غرب سراقب.

وشددت الخارجية الروسية على أن إعاقة حرية تنقل المدنيين في ظروف النزاعات المسلحة يعد انتهاكا صارخا للقانون الإنساني الدولي، وأضافت أن المسلحين حرموا الأطفال من حقهم في الحصول على التعليم المنصوص عليه في المادة 26 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وحق وحرية التنقل المنصوص في المادة 13 من الوثيقة نفسها.

وحثت روسيا المجتمع الدولي والأمم المتحدة على التحرك بدلا من البقاء في وضع المتفرج الصامت حيال الأفعال التعسفية والإجرامية التي يرتكبها المسلحون، مشيرة إلى أن أطفال إدلب، الذين يذكرهم مجلس الأمن في كثير من الأحيان في سياق مكافحة الإرهاب، باتوا منسيين الآن.

ووجهت روسيا دعوتها إلى جميع الأطراف المعنية باتخاذ التدابير اللازمة وضمان خروج أطفال المدارس بأمان مع ذويهم من منطقة وقف التصعيد في إدلب وحمايتهم من طغيان الإرهابيين.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + روسيا اليوم + الوطن.

إقرأ أيضاً: ادلب .. إفتتاح معبر الترنبة لاستقبال طلاب الشهادات بضمانة روسية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل