رأس العين .. إقتتال دموي بين فرقة الحمزات وأحرار الشرقية والسبب!

تواصل التنظيمات الإرهابية المدعومة من الاحتلال التركي ممارساتها الإجرامية بحق الأهالي من خلال التنكيل بهم وسرقتهم، الأمر الذي نتج عنه خلافات حادة بين أعضائها على خلفية إقتسام المسروقات وغيرها، فقد أصيب عدد من مرتزقة النظام التركي من المجموعات الإرهابية المسلحة جراء تجدد الاقتتال فيما بينهم في مدينة رأس العين شمال غرب الحسكة على خلفية اتهامات بالخيانة ومحاولات اغتيال متبادلة.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وذكرت مصادر أهلية في مدينة رأس العين بريف الحسكة شمال شرق سوريا، أن اقتتالا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة اندلع فيما بين مرتزقة الاحتلال التركي التابعين لما يسمى “فرقة الحمزات” وما يسمى “أحرار الشرقية” بالمدينة على خلفية اتهامات بالخيانة وإدخال وتفجير سيارات مفخخة في المدينة ما أدى إلى إصابة عدد من العناصر الإرهابية، ولفتت المصادر إلى أن الاشتباكات التي تركزت عند دوار الحسكة في مدينة رأس العين تسببت بحالات هلع لدى السكان واحتراق عدة سيارات للمجموعات الإرهابية المتقاتلة.

إقرأ أيضاً: الاحتلال التركي يطرد سكان قريتين في الحسكة والسبب!

وأدخل الاحتلال التركي في نيسان الماضي عدة أرتال من الآليات العسكرية إلى مدينة رأس العين وريفها في محاولة لوقف الاقتتال فيما بين مرتزقته على خلفية خلافات بينهم حول تقاسم المسروقات والنفوذ واستباحة منازل الأهالي بعد تهجيرهم منها.

ومن ناحية أخرى، ذكرت مصادر أهلية أن إنفجار سيارة “تكسي” مفخخة انفجرت بالقرب من المشفى الوطني مساء اليوم في مدينة رأس العين التي تنتشر فيها قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية بالريف الشمالي الغربي للمحافظة ما أدى إلى استشهاد طفلين وإصابة 3 من المدنيين ووقوع أضرار مادية.

وتشهد المناطق التي تنتشر فيها المجموعات الإرهابية التي تأتمر بأوامر النظام التركي في ريف الحسكة الشمالي تفجيرات متعددة واقتتالاً بين المجموعات الإرهابية لاقتسام النفوذ والسيطرة الأمر الذي ينعكس سلباً على حياة الأهالي والمدنيين الذين يقعون ضحية التفجيرات والاقتتال، فضلاً عن عدد من التفجيرات في الفترة الماضية نفذها مجهولين دون تحديد الأهداف من وراء ذلك، بل جر المنطقة إلى مزيد من الفوضى والإقتتال بلا هدف.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + سانا.

إقرأ أيضاً: الاحتلال التركي وتحرير الشام وتمثيلية “خلاف شديد”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل