تبادل إطلاق النار في مركز العاصمة الليبية بين قياديي الميليشيات

تتواصل الخلافات في جبهة ما يسمى بـ “حكومة الوفاق الوطني” ، بل وتزداد حدة يوما بعد يوم فقد كتب اليوم ناشطون من طرابلس الغرب عن خلافات وتبادل إطلاق النار أثناء تجمع قياديي الميليشيات في المنطقة المذكورة.
وفقا لأحد الناشطين ، فإن قياديي الميليشيات قد تجمعوا أمام المصرف المركزي في طرابلس ليحصلوا من رئيس الوزراء في حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج على مبلغ 30 ألف دينار ليبي والمقدّر بأربعة آلاف دولار تقريبا لكي يقوموا بمعاداة وزير الداخلية فتحي باشاغا والميليشيات التابعة له ، الذي يحاول أن يزيح السراج من مكانه ليجلس هو على كرسي الحكم في هذه الحكومة.
https://twitter.com/Wafaalta/status/1277926051897901057
وكتبت الناشطة أن سبب الخلاف الذي نشب بين قياديي الميليشيات هو أن السراج قد استدعى أحد القياديين قبل آخرين ، وهذا الأمر لم يعجب باقي القياديين ولذلك قاموا بإطلاق النار عليه بعد خروجه مما أجبر قواته على الرد وبنهاية المطاف أدّى كل هذا إلى إصابات بين المدنيين العزّل الذين كانوا موجودين في مكان الواقعة والحاق أضرار مادية بالسيارات المتواجدة في المكان.
يأتي هذا في ظل محاولات وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبية ، فتحي باشاغا ، سحب البساط من تحت السراج ليترأس حكومة الوفاق الوطني الليبية ويتحكم بالموارد الطبيعية في طرابلس والمناطق التي تسيطر عليها حكومة الوفاق ، فسياسة السراج لا تعجبه بسبب إهماله لمدينة مصراتة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل