باريس تلاحق أكبر تجار الآثار المنهوبة من سوريا والشرق الأوسط

نشطت خلال الحرب السورية وجود عصابات دولية كانت مهمتها سرقة الآثار السورية وتهريبها خارج سوريا، بأوامر من الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وبعض الدول الأوروبية، فضلاً عن تنفيذ إغتيالات بحق المؤرخين والباحثين وخبراء الآثار السوريين ومحاولة تدمير الأوابد الأثرية سواء في تدمير وغيرها، إلا أن باريس مؤخراً ودون سابق إنذار وجهت تهماً لفرنسيين بهذا الخصوص.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وجهت باريس إلى خبير الآثار الفرنسي كريستو كونيكي وشريكه ريشار سمبير، تهما بالاحتيال والاتجار بمئات قطع الآثار المنهوبة في دول في الشرق الأوسط، من بينها سوريا، إضافة إلى مصر وليبيا واليمن، وقدرت قيمتها بعشرات ملايين اليوروهات.

إقرأ أيضاً: الآثار والمتاحف تستعد لدخول موقع إيبلا الأثري لتوثيق الأضرار بعد تحريره من الإرهاب

ونقلت وكالة “أ ف ب” أول أمس السبت عن مصادر عدة أن كونيكي الخبير في آثار منطقة المتوسط وعضو في جمعية المصريات الفرنسية، وشريكه سمبير يلاحقان بتهمة الاحتيال من أحد محاكم العاصمة الفرنسية – باريس ضمن عصابة منظمة، وتشكيل عصابة إجرامية للتحضير لجرائم وجنح يعاقب عليها بالسجن 10 سنوات، والتزوير واستخدام المزور، حسبما أوضح مصدر قضائي مطلع على الملف

وأشارت”أ ف ب” إلى أنه لم يتم إيقاف المتهمين، بل أفرج عنهما مع مراقبة قضائية، بعد أن وضعا في الحبس على ذمة التحقيق مع ثلاثة مشتبه فيهم آخرين الإثنين والثلاثاء الماضيين في عمليات كان لها صدى كبير في أوساط سوق الأعمال الفنية وتجار العاديات في العاصمة الفرنسية – باريس .

إقرأ أيضاً: تنقيب وحفر.. الولايات المتحدة تسرق الآثار السورية من شرق الفرات

وأفرج عن المتشبه فيهم الثلاثة الآخرين من دون أن يمثلوا أمام قاضي التحقيق جان ميشال جونيي المكلف التحقيق من قبل الهيئة المركزية لمكافحة الاتجار بالممتلكات الثقافية في إحدى محاكم العاصمة باريس ما يعني أن هناك إعترافاً فرنسيا ًصريحاً بسرقة آثار سورية تم تهريبها مؤخراً، في نية مبيتة وإستغلال واضح للفوضى التي كانت تعاني منها سوريا، خاصة قبيل إسترجاع الكثير من المناطق وعدم قدرتها تفريغ المتاحف، مع الإشارة إلى أن هناك مئات المواقع التي لم يتم العمل فيها بعد أي غير مكتشفة وهذا يعود إلى أن سوريا هي مهد الحضارات وحضارتها تتجاوز 8000 آلاف عام.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: حماه…مهرّب آثار و تاجر سلاح في قبضة العدالة (صور)!


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل