المظاهرات الأمريكية تجبر أبل وأمازون على تغيير طريقة عملهما

المظاهرات الأمريكية تجبر أبل وأمازون على تغيير طريقة عملهما

المظاهرات الأمريكية تجبر أبل وأمازون على تغيير طريقة عملهما

كشفت وكالة بلومبرج أن أمازون وأبل وTarget، قد أدخلوا تعديلات على عملياتهم التجارية خلال عطلة نهاية الأسبوع في ضوء المظاهرات في المدن عبر الولايات المتحدة، حيث أبقت آبل العديد من متاجر البيع بالتجزئة مغلقة أمس الأحد، بما في ذلك بعض المتاجر التي أعيد فتحها للتو بعد أسابيع من إغلاقها بسبب وباء كورونا.

وبحسب موقع The verge الأمريكى، فقد أغلقت تارجت 32 من متاجرها في منطقة مينيابوليس، وقالت إنها ستغلق مؤقتًا عدة متاجر أخرى في جميع أنحاء البلاد، فيما أخبرت أمازون وكالة بلومبرج أنها قامت بتقليص وتعديل الطرق “في عدد قليل من المدن” لضمان سلامة العمال.

كما تلقى السائقون في شيكاجو ولوس أنجلوس رسائل يوم السبت الماضى توجّههم بالتوقف عن تسليم الطرود والعودة إلى الوطن، وفقًا لـ Bloomberg، حيث كانت مينيابوليس موقعًا لبعض أكبر التظاهرات ضد وفاة جورج فلويد.

على جانب أخر طالبت شركة الهواتف آبل، المتظاهرين الذين اقتحموا المتاجر الخاصة بهم في الولايات المتحدة الأمريكية، بإعادة الهواتف والأجهزة التي تم سرقتها خلال الساعات الماضية على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها البلاد بسبب مقتل الشاب جورج فلويد صاحب الأصول الأفريقية.

وأرسلت الشركة رسائل على جميع الأجهزة التي تم سرقتها من المتاجر تطالب فيها السارقين بضرورة إعادتها مرة آخري اليهم، بعد أن قامت بوقف جميع الأجهزة المسروقة والتي لن يتمكن سارقيها من استخدامها.

وسرعان ما تداول احد المقتحمين للمتجر صورة للرسالة التي أرسلتها الشركة على احدي الهواتف السروقة والتي جاءت كالتالي “يرجاء إعادة الجهاز للمتجر، وتم تعطيل هذا الجهاز ويتم متابعته من قبل الجهات المعنية”.

المظاهرات الأمريكية تجبر أبل وأمازون على تغيير طريقة عملهما

اقرأ أيضاً …ماهي المادة 230 التي طالب ترامب بإلغائها من الدستور الأمريكي ؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل